الاحتلال يُهدد بقطع الكهرباء عن الضفة الغربية

...
صورة أرشيفية

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أنها ستبدأ من الأسبوع المقبل بقطع التيار الكهربائي عن المناطق الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، بسبب ديون مستحقة على السلطة الفلسطينية تراكمت خلال العامين الماضيين.

وذكرت قناة "كان" العبرية الرسمية، على موقعها الالكتروني، أنه سيتم قطع التيار لمدة 4 ساعات يوميا، حتى منتصف آذار/مارس المقبل، بسبب ديوان متراكمة تبلغ نحو نصف مليار شيكل (حوالي 157 مليون دولار).

وتحصل السلطة الفلسطينية على التيار الكهربائي من الاحتلال الإسرائيلي، جزء منه بشكل مباشر عبر شركة الكهرباء الإسرائيلية والآخر بشكل غير مباشر من خلال طرف ثالث هو شركة كهرباء محافظة القدس (شركة فلسطينية خاصة توزع الكهرباء على مدن رام الله وبيت لحم وأريحا وأحياء في مدينة القدس الشرقية بالكهرباء)، والتي تشتري الكهرباء من الشركة الإسرائيلية.

وبحسب المصدر ذاته، فإن شركة الكهرباء الإسرائيلية أرسلت قبل أسبوعين خطابا تحذيرا ثانيا للسلطة الفلسطينية، جاء فيه "إذا لم تتم تسوية الدين فابتداء من الأربعاء المقبل، ستبدأ الشركة بقطع التيار لمدة أربع ساعات في كل مرة، عن مناطق رام الله  وبيت لحم والقرى الفلسطينية في منطقة القدس المحتلة".

وأشارت إلى أن السلطة الفلسطينية قدمت للشركة، قائمة مناطق تسعى إلى عدم قطع الكهرباء عنها، من بينها مرافق حكومية ومناطق فيها مستشفيات.

ولفتت القناة العبرية، إلى أنه قبل شهرين فقط، وخلال فصل الصيف، اندلعت احتجاجات في مدينة طولكرم بسبب استمرار انقطاع التيار الكهربائي، مشيرة إلى أن هذه الخطوة قد تسبب أيضًا اضطرابات في المنطقة. 

ويستورد الفلسطينيون ما نسبته 90 في المائة من احتياجاتهم من الطاقة الكهربائية من دولة الاحتلال، بينما يستوردون نسبة ضئيلة من مصر، لتزويد مناطق من مدينة "رفح الفلسطينية"، ومن الأردن لتزويد أجزاء من مدينة أريحا (شرق القدس المحتلة).

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تقطع فيها سلطات الاحتلال الكهرباء عن مناطق في الضفة الغربية بسبب ديون على السلطة الفلسطينية، ففي عام 2019 قطعت الشركة الكهرباء عن مناطق فلسطينية بسبب ديون بلغت نصف مليار دولار.

المصدر / فلسطين أون لاين