قيادي بـ"حماس" يعلق على ضبط خلية لـ"الموساد" بتركيا

...

أكد عضو المكتب السياسي في حركة حماس، عزت الرشق، أن الخلية التابعة لجهاز الأمن الخارجي في دولة الاحتلال "الموساد"، التي أعلنت أنقرة ضبطها لأخيرا "كانت تستهدف تركيا، وتستهدف رصد ومتابعة الفعاليات والنشاطات السياسية الداعمة لفلسطين".

‎وأضاف الرشق في تصريحات لوكالة "قدس برس" أن "إرهاب الاحتلال متوقع في كل زمان ومكان.. إنهم لا يقيمون بالًا لسيادة أي دولة في مقابل تنفيذ جرائمهم" وفق تعبيره، مشيرا إلى أن جهاز الأمن الخارجي الإسرائيلي "يستهدف باستمرارٍ المقاومة وقياداتها والشخصيات الوطنية الفلسطينية".

وأشاد الرشق بكفاءة أجهزة الاستخبارات التركية ونجاحها في كشف خلية الموساد "بكل فاعلية واقتدار"، ‎مشددا على أن "مواقف تركيا والرئيس أردوغان تجاه الشعب الفلسطيني متقدمة وداعمة إلى أبعد حد للحقوق المشروعة لشعبنا".

‎وأعرب عن توقعه أن يؤدي الكشف عن خلية الموساد "إلى تعزيز المواقف التركية تجاه القضية الفلسطينية"، وأشار إلى أن "جرائم الموساد مدانة من جميع الأطراف". 

وكشف القيادي في "حماس"، عن أن وجود حركته في الساحة التركية "بين أبناء شعبنا هو وجود سياسي وإعلامي طبيعي" على حد وصفه.

‎يشار إلى أن مصادر إعلامية كشفت الخميس الماضي، عن أن الاستخبارات التركية ألقت القبض على 15 شخصاً يحملون جنسيات عربية، بتهمة العمل لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي، بعد تتبعهم لنحو عام كامل.

‎وأضافت أن المعتقلين كانوا يجمعون معلومات حول الطلبة الأتراك الذي ينتجون مشاريع للصناعات الدفاعية التركية، وعن الفلسطينيين المناهضين لـ"إسرائيل"، كما قدموا معلومات عن التسهيلات التركية الممنوحة للفلسطينيين، وعن جمعيات ومنظمات عديدة تنشط في تركيا.

المصدر / فلسطين أون لاين