وفد من حماس يتضامن مع المؤسسات الحقوقية المستهدفة من الاحتلال

...

زار وفد من حركة حماس اليوم الأحد مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان والتي تتعرض مع خمس مؤسسات أخرى للاستهداف من قبل الاحتلال ومحاولة أغلاقها بعد وصمها بالإرهاب.

 وكان في استقبال الوفد الذي ضم القيادي الشيخ حسن يوسف والقيادي حسين أبو كويك مدير مؤسسة الحق شعوان جبارين وعدد من الحقوقيين والمحامين العاملين في المؤسسات المستهدفة.

وعبر الوفد عن تضامن حماس الكامل مع المؤسسات الحقوقية المستهدفة من الاحتلال، مؤكداً رفض الحركة القاطع لقرار الاحتلال بحق المؤسسات الحقوقية. 

 وتحدث القيادي يوسف عن مكانة هذه المؤسسات وأهمية الخدمة التي تقدمها للشعب الفلسطيني وخاصة للأسرى في سجون الاحتلال.

كما استعرض الشيخ يوسف تاريخ الاعتداء على المؤسسات الفلسطينية وخاصة التابعة لحركة حماس وما قام به الاحتلال وأجهزة السلطة من اعتداء على هذه المؤسسات ومصادرة أموالها طوال السنوات الماضية.

وكانت سلطات الاحتلال قد أعلنت قبل أيام تصنيف 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية كـ"منظمات إرهابية" حسب وصف الاحتلال.

والمؤسسات هي بحسب قائمة نشرتها ما تسمى وزارة القضاء الإسرائيلية: (مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، ومؤسسة الحق، واتحاد لجان العمل الزراعي، واتحاد لجان المرأة العربية، ومركز بيسان للبحوث والإنماء).

واعتبرت المؤسسات القرار الإسرائيلي تطور خطير يعكس غضب الاحتلال، وهي وسيلة ضغط لإيقاف هذه المؤسسة، وتجفيف مواردها المالية.

وأكدت المؤسسات أن دولة الاحتلال هي الإرهابية، وأن عملها يقتصر على تسليط الضوء على الانتهاكات الإسرائيلية باستخدام كل الآليات الدولية.

المصدر / فلسطين اون لاين