ضمن حملة لتشجيع النساء على الفحص المبكر لسرطان الثدي

إضاءة مبني الاتصالات الفلسطينية باللون الوردي دعماً لحملة توعوية

...

أضاءت شركة الاتصالات الفلسطينية مبنها في قطاع غزة باللون الوردي، دعما لحملة توعية تهدف إلى تشجيع النساء على التقدم إلى الفحص المبكر لسرطان الثدي.

ورفعت الحملة شعار "مش عيب يلا نفحص" والتى أطلقتها مؤسسة فارس العرب للتنمية والأعمال الخيرية، خلال شهر أكتوبر الوردي، بهدف زيادة الوعي والثقافة في المجتمع الفلسطيني.

وأضئ المبنى ليلة أمس، بحضور طاقم مؤسسة فارس العرب وحضور شخصيات اعتبارية من موظفي شركة الاتصالات، وتخلل الحدث توزيع بروشورات ونشرات توعوية على المارة والسيارات، ومن ثم زبائن الشركة خلال اليوم.

من جهتها، تقول رئيس وحدة التسويق بشركة الاتصالات، نسب الشوا: "إن الهدف الأول هو توعية الجمهور حول أهمية الفحص المبكر، خاصة أن حالات سرطان الثدي بين النساء في تزايد مستمر، وأن الفحص المبكر يقى الجميع من مراحل العلاج المرهقة، لا سيما وأن اكتشاف المرض متأخراً يهدد حياة أمهاتنا وزهراتنا".

وأضافت: "الحملة توعوية تهدف بشكل أساسي الى نشر الوعي والثقافة ونشر الأمل والحب  لكل المجتمع، وتسعى إلى تغير في المعتقدات والعادات والمعلومات الخاطئة، والمميز بها أنها تتوجه للرجل بشكل أساسي فهو أكثر تأثيراً على النساء، ومهمته هو تشجيع أمه وزوجته وابنته على أهمية الفحص".

واختتمت الفعالية بأجواء مليئة بالأمل والتفاؤل وعرض للدبكة الشعبية الفلسطينية، وتفاعل الجمهور مع الحدث المقام أمام مبني الاتصالات، مع الترويج لشعارات الحملة ومنتجاتها الصوتية.


43eab9d5-6180-4154-b3f3-d3f1e023a8b3.jfif