وعد الآخرة.. القوى والفصائل: الاحتلال نهايته حتمية قرآنية صادقة

...
جانب من المؤتمر

قالت القوى والفصائل الفلسطينية إن نتائج الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي لن تتوقف على مصير شعبنا الفلسطيني فقط إنما على مصير العالم أجمع.

وأوضحت القوى على لسان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب في مؤتمر "وعد الآخرة.. فلسطيني بعد التحرير" والمنعقد في غزة "نخوض صراعا بين تمام الحق الذي يمثله شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية وتمام الباطل الذي يمثله كيان الاحتلال الذي يقود مشروعا استيطانيا كبيرا لا يستهدف فلسطين فقط إنما كل المنطقة العربية".

وأضافت: "نهاية هذا الكيان نهاية قرآنية حتمية صادقة، فقد وعدنا الله بوعد قاطع، ويجب أن نكون جاهزين لتداعيات الفتح الرباني والتجهز لتحرير فلسطين".

وأعلنت هيئة "وعد الآخرة" تنظيم مؤتمر استشرافي اليوم الخميس، بمدينة غزة؛ بهدف دراسة واقع فلسطين بعد عملية التحرير ودحر الاحتلال الإسرائيلي منها.

وبيّنت الهيئة، في تصريح صحفي، أنّ المؤتمر يهدف إلى وضع تصورات واضحة لآليات تأمين وتوزيع مقدرات البلاد والاستفادة منها عند عملية التحرير، ووضع تصور لآليات ملاحقة المجرمين الصهاينة عبر العالم، ووضع اليد على مقدراتهم الاقتصادية المنقولة وغير المنقولة.

 

 

المصدر / فلسطين أون لاين