"حماس" تحمل حكومة الاحتلال مسؤولية تصاعد الجرائم بالداخل المحتل

...

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، إن تصاعد جرائم القتل بحق أهلنا في الأرض المحتلة 48 في الآونة الأخيرة مؤشر خطير، مؤكدا أنها جرائم مستنكرة ومدانة وتتحمل مسؤوليتها حكومة الاحتلال.

واعتبر القانوع في تصريح له، مساء اليوم الثلاثاء، صمت حكومة الاحتلال وعدم تدخل شرطتها تجاه ما يحدث دليل على أنها تشجع استمرار العنف وجرائم القتل، وعملها على تعزيز الجريمة في أوساط مجتمعنا الفلسطيني في الداخل المحتل 48 بهدف النيل من صمودهم وتفكيك بنيتهم الداخلية.

ودعا أبناء شعبنا داخل الأرض المحتلة 48 إلى المحافظة على النسيج المجتمعي، والتماسك الداخلي، والتصدي لمخططات الاحتلال الصهيوني التي تعزز الجريمة والعنف داخل مجتمعنا الفلسطيني الصامد.

كما دعاهم إلى إيجاد حلول خلاقة لحل الخلافات ومعالجة المشكلات، وعدم التعويل على الاحتلال الصهيوني، بل وقطع الطريق عليه في تمرير مخططاته العنصرية التي تهدف لتمزيق مجتمعنا الفلسطيني وبث التفرقة والفتنة فيه.

المصدر / فلسطين أون لاين