شديد: الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة ولا رادع له إلا المقاومة

...
القيادي عبد الرحمن شديد (أرشيف)

أكد القيادي في حركة "حماس" عبد الرحمن شديد، على أن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة ولا رادع له إلا بمقاومة عنيدة.

وقال في بيان صحفي: "وفي الوقت الذي نعتبر فيه الشهادة اصطفاء والشهداء منارات للحرية فإن هذا الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة، ولا رادع له إلا بمقاومة عنيدة تحيل أمْنه رعبا وتقابل الدم بالدم".

وأضاف: "إن هذه الجريمة هي نتاج طبيعي لسياسة التنسيق الأمني مع الاحتلال والتي تستهدف قتل روح المقاومة في شعبنا وتغيير أولوياته".

وأكد على أن لغة الخطابات والاستجداءات أمام العالم لا تجدي نفعا ولا تحرر أرضاً ولا تردع احتلالا.

وتابع: "نثق بأحرار شعبنا وشرفائه ليتصدروا المرحلة ويعيدوا البوصلة لوجهتها الصحيحة ويثأروا من جرائم الاحتلال".

وأردف: "نحتسب عند الله شهداء رام الله وجنين الذين لبّوا واجب الدين والوطن فجر هذا اليوم، في شاهد جديد على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا".

واستشهد شابان فلسطينيان، فجر اليوم الأحد، خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة برقين غرب جنين، وأعلن جيش الاحتلال عن شهيدين آخرين في قرية بيت عنان بالقدس.

واندلعت اشتباكات مسلحة فجر اليوم، مع مقاومين في بيت عنان بالقدس المحتلة، وفي بلدات قباطية وبرقين وكفر دان بجنين.

المصدر / فلسطين أون لاين