بالصور تشييع جثمان الشهيد "خبيصة" في نابلس

...

شيع مئات الفلسطينيين، مساء الجمعة، جثمان شاب استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وانطلق موكب تشييع جثمان محمد علي خبيصة (28 عاما)، من مستشفى النجاح في مدينة نابلس، تجاه مسقط رأسه في بلدة بيتا، جنوبي المدينة.

ونقل جثمان الشهيد بسيارة إسعاف، ترافقها عشرات مركبات الفلسطينيين إلى بلدة بيتا، حيث وصل إلى منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع، قبل أن تتم الصلاة عليه ويوارى الثرى في مقبرة البلدة.

ورفع المشاركون في الجنازة، العلم الفلسطيني ورايات الفصائل الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بممارسات الاحتلال الإسرائيلي وجريمة إعدام الشاب "خبيصة".

وفي وقت سابق الجمعة، استشهد خبيصة متأثراً بإصابته برصاصة حي في الرأس أطلقها عليه جيش الاحتلال خلال مواجهات قرب "جبل صبيح" التابع لبلدة بيتا، خلال تفريق الجيش مسيرة منددة بالاستيطان.

وأفادت مصادر محلية، أن الشهيد خبيصة متزوج ولديه طفلة اسمها غزل (8 أشهر)، وأصيب قبل أسبوعين برصاصة مطاطية في رأسه، أثناء المواجهات على "جبل صبيح".

وتشهد بلدة "بيتا" احتجاجات شبه يومية، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية على أراضي فلسطينية خاصة تقع على "جبل صَبيح".

ورغم إخلاء جيش الاحتلال للمستوطنين من البؤرة في 2 يوليو/ تموز الماضي، إلا أن الفلسطينيين واصلوا احتجاجاتهم رفضا لإبقائها تحت السيطرة العسكرية الإسرائيلية، ويطالبون بإعادة الأراضي إلى أصحابها.

وينظّم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة، يتواجدون في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

000_9NG6GC.jpg
 

 

000_9NG6GA.jpg


000_9NG6G9.jpg


000_9NG6GR.jpg


000_9NG6GC.jpg


000_9NG6R7.jpg


photo_٢٠٢١-٠٩-٢٤_٢٠-٢٣-٠١.jpg
 

المصدر / فلسطين أون لاين