هنية يعزي في وفاة بوتفليقة ويثمن مواقفه تجاه قضية فلسطين

...

قدم رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، الجمعة، التعازي في وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، مثمنا مواقفه تجاه القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في برقية تعزية بعثها هنية، للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بحسب بيان صدر عن الحركة.

وفي 17 سبتمبر/ أيلول الجاري، توفي بوتفليقة، عن عمر ناهز 84 سنة، عقب عامين من نهاية حكمه إثر انتفاضة شعبية أطاحت به في أبريل/ نيسان 2019.

وقال هنية: "نبعث إلى فخامتكم، ومن خلالكم إلى أسرة الفقيد، وإلى الشعب الجزائري الشقيق، بخالص عبارات التعزية وأصدق مشاعر المواساة".

وأضاف: "نستذكر بكل تقدير جهوده في خدمة بلاده ونهضتها واستقرارها، وتحقيق تطلعات شعبه خلال رئاسته الجزائر الشقيقة".

وتابع: "أننا لنقف وقفة شكر وتثمين أمام مواقفه المشرفة وأدواره المشهودة في الانتصار لفلسطين وقضيتها العادلة، ودعم نضال الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته وتحريرها من الاحتلال".

ومنذ مغادرته الحكم، كان بوتفليقة يقيم رفقة أفراد من عائلته بمقر رئاسي غرب العاصمة الجزائرية، وكان يعاني آثار جلطة دماغية تعرض لها في 2013 أفقدته القدرة على الحركة والكلام.

المصدر / فلسطين أون لاين