الأردن يدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في "الأقصى"

...

أدانت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الخميس، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المُبارك.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة هيثم أبو الفول، في بيان اطلعت "قدس برس" عليه، إنّ التصرفات الإسرائيلية بحق المسجد مرفُوضة ومُدانة، وتُمثل انتهاكاً للوضع القائم التاريخي والقانوني، وللقانون الدولي ولالتزامات "إسرائيل" كـ"قوةٍ قائمةٍ بالاحتلال في القدس الشرقية".

وشدّد أبو الفول على أنّ المسجد الأقصى المُبارك، بكامل مساحته البالغة 144 دونما، هو مكان عبادة خالص للمسلمين.

وأكد أنّ "إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المُبارك الأردنية، هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم، وتنظيم الدخول إليه".

وطالب أبو الفول، السلطات الإسرائيلية بالكف عن الانتهاكات، واحترام حرمة المسجد، واحترام الوضع القائم القانوني والتاريخي واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس.

واقتحم عشرات المستوطنين اليهود، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بالتزامن مع ما يسمى بـ "يوم الغفران" اليهودي.

وتجوّل المستوطنين في باحات المسجد الأقصى، وهم يرتدون لباس طقوس عيدهم، وسط تلقّيهم شروحات توراتية حول "الهيكل" المزعوم.

وكانت جماعات ما يسمى بـ"الهيكل المزعوم" والمنظمات المتطرفة ضد المقدسات، قد دعت إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد، خلال فترة "يوم الغفران" اليهودي، الذي بدأ مساء أمس الأربعاء وينتهي مساء اليوم الخميس.

وتخطط تلك الجماعات المتطرفة لاستثمار الأعياد ضمن أجندة ما يسمى "التأسيس المعنوي للمعبد"، بفرض الطقوس التوراتية في المسجد الأقصى، وهو ما جعلته هدفها المركزي منذ عام 2019.

المصدر / فلسطين أون لاين