حملة تفتيش واعتقالات في إطار البحث عن أبطال "نفق الحرية"

...

اعتقلت شرطة الاحتلال ثلاثة شبان من بلدة الناعورة المحتلة بعد اقتحامها برفقة قوات الخاصة البلدة.

وقامت قوات معززة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي والوحدات الخاصة التابعة لها وما يسمى "جهاز الأمن العام – الشاباك"، منذ ساعات عدة، حملة تفتيش واسعة في قريتي الناعورة وطمرة الزعبية بمنطقة مرج ابن عامر المحتلة العام 48، عن الأسرى الفلسطينيين الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع، فجر أمس.

 وأفاد شهود عيان لموقع "عرب 48" أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال انتشرت في المنطقة وتواصل أعمال البحث والتفتيش عن الأسرى الستة، وطالت التفتيشات مساجد ومرافق عامة، واستولت على كاميرات المراقبة وفحصتها، كما نصبت حواجز في شوارع وطرقات عدة.

وتكثف سلطات الاحتلال البحث والتفتيش إثر فرار ستة فلسطينيين من سجن جلبوع الشديد الحراسة شمالي فلسطين المحتلة فجر الاثنين، عبر نفق حفروه أسفل مغسلة، بينما تشن سلطات الاحتلال حملة بحث واسعة عنهم.

وكان الأسرى الستة في الزنزانة ذاتها، وفروا عبر نفق نجحوا في حفره على مدى عدة أشهر.

ونشرت إدارة السجون صوراً ومقاطع فيديو تظهر نفقاً ضيقاً حُفر أسفل مغسلة في حمام إحدى الزنزانات.

ونقل عن جيش الاحتلال أن قواته "تساعد في ملاحقة السجناء الأمنيين الذين فروا من سجن جلبوع"، وأنه "خصص طائرات للقيام بمهام المراقبة".

المصدر / فلسطين أون لاين