انخفضت بواقع 38 مليون متر مكعب يومياً..

"بإشعار مسبق".. إيران تقلص صادرات الغاز الطبيعي إلى العراق

...
صورة أرشيفية

أعلن رئيس قسم الشحن في شركة الغاز الوطنية الإيرانية (حكومية)، محمد رضا جليعي، الخميس، أن صادرات الغاز اليومية إلى العراق، تقلصت بناء على اتفاق مع بغداد وبإشعار مسبق.

ونقلت وكالة أنباء وزارة النفط الإيرانية (شانا) عن جليعي قوله:" "صادرات الغاز للعراق انخفضت بواقع 38 مليون متر مكعب يومياً، وهذا تم بموجب اتفاقية مدتها ستة أشهر مع الجانب العراقي، وليس له علاقة بالمتأخرات على إيران".

والأربعاء، أعلن العراق، فقدان 5.5 آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية؛ بسبب خفض كميات الغاز الإيراني الواصلة إلى بعض محطات الإنتاج، بواقع 41 مليون متر مكعب يومياً.

وذكر المسؤول الإيراني أن "تسوية الديون تعتبر ضرورة، وهي ما زالت على جدول الأعمال".

وأضاف أن بلاده أعلنت هذا التخفيض في الصادرات إلى العراق، منذ أسبوعين؛ ووفقا للاتفاقية "فإن هذا القدر من التخفيضات على الصادرات سيستمر لمدة تصل إلى 6 أشهر قادمة" بحسب المسؤول الإيراني.

وأكد أنه على الرغم من عدم سداد بعض هذه الديون، "إلا أن الانخفاض في الصادرات لم يكن بسبب ديون العراق لإيران وتم وفقا للاتفاقية المبرمة معهم".

وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة الغاز الوطنية الإيرانية، حسن منتظر تورباتي، اعتادت إيران على تصدير نحو 40 إلى 45 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى العراق بشكل يومي، وفق ما أوردته "شانا".

وتطالب طهران، بغداد، بسداد ما يزيد عن 6 مليارات دولار من المتأخرات، هي فواتير مستحقّة على وزارة الكهرباء العراقية التي تمنعها العقوبات الأمريكية من دفع أي مبلغ بالدولار لإيران.

ويعتمد العراق على إيران في مجال الطاقة، رغم أنه بلد نفطي كبير، إذ يستورد منها ثلث احتياجاته من الغاز والكهرباء، وذلك بسبب بنيته التحتية المتهالكة التي تجعله غير قادر على تحقيق اكتفاء ذاتي.

وينتج العراق 19 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

المصدر / الأناضول