حماس: تهديدات كوخافي لن تخيف شعبنا و"سيف القدس" لم يغمد

...
صورة أرشيفية

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس": إن تهديدات رئيس أركان الاحتلال، أفيف كوخافي، بشن عملية عسكرية "قاسية" على قطاع غزة "لن تخيف شعبنا أو ترعبه".

ورأى الناطق باسم الحركة، عبداللطيف القانوع، في تغريدة عبر موقع تويتر، في ساعة متأخرة من مساء أمس: إن ‏تهديدات كوخافي "للاستهلاك الإعلامي"، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيواصل "نضاله بمختلف الأدوات حتى انتزاع كامل مطالبه".

وأضاف:" أن سيف القدس لم يغمد، ولا زال صدى المعركة التي خاضتها المقاومة يتردد بين أوساط جيشه المهزوز، ويعاني من ارتداداتها".

و"سيف القدس" اسم أطلقته الفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة على تصديها للعدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وكان كوخافي قد توعد في وقت سابق، الاثنين، بشن عملية عسكرية "قاسية" ضد قطاع غزة إذا لم تتوقف التظاهرات الليلية - الإرباك- قرب السياج الالفاصل.

ونقلت قناة "كان" العبرية الرسمية عن كوخافي قوله إن "أعمال الشغب" ستؤدي إلى رد من قبل الجيش الإسرائيلي أو "عملية قاسية"، مضيفا أن "الهدوء والأمن سيسمحان بتحسين أوضاع المدنيين في غزة، لكن أعمال الشغب ستؤدي إلى رد فعل وصولا إلى شن عملية".

وتواصلت مساء الاثنين لليوم الثالث على التوالي، مظاهرات ليلية تقودها مجموعات شعبية يطلق عليها اسم "وحدات الإرباك الليلي" قرب السياج الفاصل بين غزة والاحتلال، رفضا للحصار المستمر على القطاع منذ 15 عاما.

وأسفرت مظاهرات اليوم عن إصابة ستة متظاهرين فلسطينيين جراء اعتداءات جيش الاحتلال، وفق وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، والتي أفادت بأن الإصابات هي ثلاثة بالرصاص الحي؛ وصفت إحداها بالخطيرة، وثلاث إصابات بقنابل الغاز وشظايا؛ وصفت بالطفيفة.

المصدر / فلسطين أون لاين