بلينكن: ليس من الصواب ربط إعادة الجنود الإسرائيليين بقضية إعمار غزة

...

قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي: إن اجتماعات رئيس الوزراء نفتالي بينيت بالمسؤولين الأمريكيين وعلى رأسهم جو بايدن تداولت قضية التوتر في قطاع غزة.

وأضافت أن بينيت وضع عدة "شروط لتحسين الأوضاع في القطاع"، بينها وقف المقاومة تصنيع الصواريخ، وإعادة جنود الاحتلال الأسرى.

وكشفت الإذاعة أن وزير الخارجية الأمريكي رد على بينيت، أنه "لا يعتقد أن من الصواب ربط إعادة الجنود الإسرائيليين الأسرى، بتقديم المساعدات الإنسانية لقطاع غزة"، وأضاف بلينكن أنه "يهتم عن قرب بهذه القضية"، حسب وصفه.

وكان بينيت صرح عقب عودته من زيارة الولايات المتحدة، أن (إسرائيل) ستتعامل مع غزة وفقاً لمصالحها والعنوان كان وما زال حماس".

وفي غضون ذلك، نشرت عضو الكنيست غاليت ديستال أتبريان، من الليكود، في حسابها على "تويتر"، مقطع فيديو يظهر فيه بايدن كأنه غفا في أثناء لقائه بينيت في البيت الأبيض، الجمعة الماضية. ويظهر بينيت في مقطع الفيديو وهو يتحدث في وقت غط فيه بايدن بالنوم.

وكتبت ديستال أتبريان أنه "لسبب ما نامت وسائل الإعلام الإسرائيلية نفسها ولم تنتبه إلى هذا المقطع التاريخي". وكتب متابعون لها أن "الرجل نام ولا يكترث".

وقال بينيت في تصريحات أدلى بها قبل إقلاع طائرته عائدا إلى (إسرائيل)، صباح اليوم: "حققنا جميع الأهداف التي حددناها لهذه الزيارة وحتى أكثر من ذلك. اتفقنا مع الأمريكيين على عمل استراتيجي مشترك من أجل وقف السباق الإيراني نحو النووي. حققنا خطوة ملموسة فيما يخص التزود بالأسلحة وتعزيز القدرات العسكرية الإسرائيلية".

وأضاف: "حققنا أيضا التقدم في موضوع يشغل الكثير من الإسرائيليين، وهو إعفاء الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة. وكما سمعتم، الرئيس بايدن أوعز، لأول مرة، بالمضي قدما وبإغلاق هذا الملف في أسرع وقت ممكن".

وهدد بينيت قائلًا: "سنعمل في غزة وفقا لمصلحتنا. من وجهة نظري، الجهة التي تتحمل المسؤولية في غزة كانت ولا تزال حماس".

المصدر / فلسطين اون لاين