الأسير السعدي يدخل عامه الـ 33 في سجون الاحتلال

...
صورة أرشيفية

دخل الأسير رائد محمد شريف السعدي (51 عاما) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين بالضفة الغربية، اليوم السبت، عامه الثالث والثلاثين في سجون الاحتلال .

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور في حديث نقلته وكالة الأنباء (وفا) التابعة للسلطة، أن الأسير السعدي يعتبر عميد أسرى مدينة جنين، وأقدم أسير في سجون الاحتلال من المحافظة، حيث انه معتقل منذ 28/8/1989، ومحكوم بالسجن المؤبد مرتين، إضافة لـ20 عاما بتهمة مقاومة الاحتلال وتنفيذ عمليات عسكرية أدت لمقتل جنود ومستوطنين.

وذكر ذوو الأسير السعدي، أنه اعتقل للمرة الأولى في العام 84 لمدة 6 أشهر، لقيامه برفع علم فلسطين على أعمدة الكهرباء في بلدة السيلة الحارثية، وكان مطاردا لعدة سنوات للاحتلال، وقام الاحتلال خلال تلك الفترة باعتقال والدته لمدة أربعة أشهر وبعض إخوته للضغط عليه لتسليم نفسه، إلى أن تم اعتقاله من قبل الوحدات الخاصة المستعربة خلال زيارة متخفية لبيته للاطمئنان على أهله في العام 1989.

وأشار، أنه على مدار 32 عاما قضاها في سجون الاحتلال، فقد رائد عددا من أفراد عائلته وأقاربه، كان أولهم جدته في العام 1999، ولحق بها جده عام 2001، وعمه عبد الله في العام 2008، ليلحق بهم شقيقه الأكبر عماد في العام 2010، وأخيرا والدته الحاجة أم عماد في العام 2014، والتي كانت تنتظر بفارغ الصبر معانقة “رائد” وتجهز نفسها للاحتفال بخروجه وتزويجه، كما وفقد والده بصره منذ عامين.

المصدر / فلسطين أون لاين