قال إن "نتنياهو" مصر على طرح التصويت لأن الآذان يزعج ابنه

طرح مشروع تقييد الأذان للتصويت بالكنيست غداً

...
القدس - الأناضول

كشف نائب عربي في برلمان الاحتلال الإسرائيلي (الكنيست) الثلاثاء29-11- 2016 أن أطراف ائتلاف الاحتلال الإسرائيليالحكومي تنوي طرح مشروع قانون يضع قيودًا على استخدام مكبرات الصوت في الأذان، للتصويت بالقراءة التمهيدية في "الكنيست"، غداً .

وقال النائب طلب أبو عرار، عضو الكنيست عن "القائمة العربية المشتركة": "حتى الآن فإنهم يخططون لعرض مشروع القانون بالقراءة التمهيدية، غداً ".

وأضاف: "بنيامين نتنياهو يصر على طرح مشروع القانون للتصويت بزعم أن الأذان يزعج ابنه".

والأسبوع الماضي، قالت "القناة العاشرة" في التلفزيون الإسرائيلي، إن "نتنياهو بادر إلى دعم مشروع القانون؛ لأن ابنه يائير، أبلغه بأنه ينزعج من صوت الأذان".

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم"، المقربة من نتنياهو، في عددها الصادر اليوم، إنه "من المنتظر التصويت بالقراءة الأولى على مشروع قانون الأذان غداً".

وحسب النائب أبو عرار، فإن جهودًاتبذل من أجل منع عرض مشروع القانون على التصويت؛ وقال: "نأمل أن ننجح".

وفي هذا الصدد ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) ، صباح اليوم، أن رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤبين ريفلين"دعا كبار مسؤولي الجهاز القضائي الشرعي إلى الاجتماع به، اليوم، في ديوانه لبحث مشروع القانون".

وأضافت أن "محكمة الاستئناف الشرعية العلیا أصدرت بیاناًيؤكد رفض القضاة الشرعيين لمشروع القانون".

يذكر أن اللجنة الوزارية لشؤون التشريع صادقت، في 13 نوفمبر/تشرين أول 2016، على مشروع قانون يفرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في الأذان.

وتوصل مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي إلى تفاهم مع الأحزاب الدينية اليهودية يقضي أن تسري القيود ما بين الساعة الحادية عشرة ليلاًوالسابعة صباحاً.

وقال أئمة وخطباء إن "هذا يعني حظر أذان الفجر"، مؤكدين رفضهم لمشروع القرار.

ويلزم مشروع القانون المرور بثلاثةقراءات في الكنيست قبل أن يصبح قانوناًناجزاً.

إسرائيلالأذانالقدسالكنيست