ارتفاع حصيلة قتلى ضحايا الفيضانات بألمانيا لـ 103 وبلجيكا لـ 14

...

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات في ألمانيا، الجمعة، إلى 103 قتلى جراء هطول الأمطار الغزيرة غربي البلاد.

وقالت رئيسة وزراء ولاية راينلاند- بالاتينات (غرب)، مالو دراير، في تصريح صحفي أن عدد الوفيات بسبب الكارثة بلغ 60 في الولاية.

وكانت وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين-وستفاليا (شمال غرب)، أعلنت في بيان بوقت سابق، أن عدد ضحايا الفيضانات ارتفع إلى 43 قتيلا في المنطقة.

وضربت الفيضانات المفاجئة أجزاء من ولايتي راينلاند-بالاتينات، وشمال الراين-وستفاليا، وهما أكثر الولايات الألمانية اكتظاظا بالسكان، مما أدى إلى تحويل الشوارع إلى أنهار، وانهيار بعض المنازل.

والخميس، أعلنت حكومة ولاية شمال الراين–وستفاليا حالة الطوارئ، وحثت الناس على تجنب المكوث في المنطقة.

كما أعلنت السلطات المحلية في مقاطعة أرفايلر (غرب)، فقدان نحو 1300 شخص جراء الفيضانات في المنطقة.

كما وارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات في بلجيكا، الجمعة، إلى 14 قتيلا؛ جراء هطول الأمطار الغزيرة في مناطق متفرقة من البلاد.

وذكرت قناة " RTBF" البلجيكية أن "الفيضانات أودت بحياة 14 شخصاً على الأقل في البلاد".

وأوضحت القناة أن "مياه الفيضانات تغمر العديد من المناطق، وعلى وجه الخصوص وسط مدينة "ويفر" في وادي" دايل" (وسط).

وأكدت أن "معظم السكك الحديدية تحتاج لأسابيع حتى تعود لوضعها الطبيعي، لاسيما في منطقة "والون" (جنوب).

فيما لا يزال الوضع معقدًا على الكثير من الطرقات، بحسب المصدر نفسه.

وأضافت " RTBF" أنه "تم فرض حظر تجول مساء الخميس في بلدية "فيرفيرز" التابعة لمقاطعة ولياج (غرب) لوضع حد لأعمال النهب التي رافقت فوضى الفيضانات".

كما بقي أكثر من 21 ألف شخص بدون كهرباء صباح الجمعة في إقليم "والونيا" (جنوب).

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت القناة ذاتها أن حصيلة ضحايا الفيضانات في بلجيكا بلغت 12 قتيلا.

المصدر / وكالات