رسوب 1500 طالب في جامعة بريطانية لهذا السبب!

...
جامعة أوكسفورد البريطانية (أرشيف)

حرم 1500 طالب في جامعة ليفربول البريطانية، من الاحتفال بنجاحهم، والتخرج، بعدما فوجئوا، أن علاماتهم الأكاديمية، جاءت «صفر» على رغم من أدائهم اختباراتهم، ليكتشفوا لاحقًا أن سبب الرسوب لا يتعلق بهم، وفق ما نشرت «ديلي ميل» البريطانية.

وجاء الطلبة ضحية نزاع بين الكادر الأكاديمي في الجامعة، وإدارتها التي هددت قبل أيام، بالاستغناء عن أكثر من 20 مدرسًا وباحثًا اعتبرتهم زائدين على الحاجة، وهو ما دفع زملاءهم في الجامعة إلى تنظيم إضراب نقابي احتجاجًا على خطط الاستغناء، ورفض تسجيل علامات مئات من الطلاب الذين كانوا يستعدون للتخرج.

وأبدى طلبة البكالوريوس في الجامعة، غضبهم؛ إذ يهدد الإضراب الحالي الذي يشارك فيه أكثر من 1000 موظف بعرقلة حصولهم على عمل، وإرجاء فرص الالتحاق بالدراسات العليا.

وصدمت طالبة علم النفس آبي أوغيني، بعدما كانت تتوقع الحصول على درجة جيدة، لكنها فوجئت ب«الصفر». وكانت تأمل في حجز مكان لها لدراسة الماجستير في كلية «كنغ كوليدج» في سبتمبر/أيلول المقبل، لكنها ستضطر إلى تأجيل مكانها بسبب افتقارها إلى العلامات.

وقال اتحاد طلاب الجامعة: «يستحق الطلاب الاستمتاع بصيفهم بعد هذا العام الصعب، لا أن يعيشوا في حالة قلق بشأن متى سيحصلون على علاماتهم».

الجامعة بدورها حاولت طمأنة الطلاب، وقالت في بيان سابق، إنها ستمنع رواتب المدرسين الذين أثرت مقاطعتهم في النتائج.

وقال متحدث باسم جامعة ليفربول: «نحن نعمل بجد للتخفيف من تأثير الإضراب المستمر على طلابنا، لكن لسوء الحظ، يتأثر عدد صغير من الموضوعات بشكل كبير بسبب مقاطعة العلامات والتقييم الحالية».

وأكد أن الجامعة تواصلت مع الطلاب، لإعلامهم بوجود تأخير قصير في نتائجهم، متوقعًا أن يتلقى غالبية الطلاب تصنيفهم قريبًا.

وأضاف: «نحن ندرك أن هذا أمر محبط لأولئك الطلاب المتأثرين، لكن من المهم للغاية أن يتم تخصيص وقت إضافي لمعالجة هذه العلامات بما يتماشى مع قواعد الممارسة الخاصة بالتقييم».

وأخبرت الجامعة الطلاب المتضررين بأنها ستمنحهم درجات مؤقتة بناء على متوسط الدرجات. وأبلغت بعضهم أنه سيتعين عليهم انتظار نتائجهم في 12 يوليو/تموز الجاري.

المصدر / لندن/ وكالات