محدث أمن السلطة يعتقل الريماوي والأخير يعلن الدخول في إضراب عن الطعام والشراب

...
الإعلامي الفلسطيني علاء الريماوي (أرشيف)

أعلن الإعلامي الفلسطيني علاء الريماوي، دخوله في إضراب عن الطعام والشراب، بعد اعتقاله من قبل أجهزة أمن السلطة.

وقال المحامي غاندي أمين، الذي رافق الريماوي خلال استدعائه من النيابة، اليوم الأحد، في منشور عبر حسابه بموقع "فيسبوك": إن "الصحفي علاء الريماوي يعلن الاضراب عن الطعام والشراب، بعد قرار تحويله موقوفًا من نيابة رام الله إلى نيابة الخليل".

وجاء اعتقال الريماوي، على خلفية خطبة الجمعة التي ألقاها خلال تشييع جنازة الناشط السياسي نزار بنات الذي اغتالته أجهزة السلطة يوم 24 يونيو الماضي في مدينة الخليل.

يشار إلى أن الريماوي والذي يعمل مراسلاً لقناة الجزيرة مباشر ووكالة الأناضول التركية، أعلن عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) عن تلقيه رسائل تهديد على خلفية نشاطه في الدفاع عن جريمة اغتيال نزار بنات، قائلاً: "كلمتين ونقطة، وصلتني رسائل هادئة باطنها التهديد وبدأت بعض الشخصيات والحسابات تحرض، خلاصة الأمر العمر واحد والرب واحد، ما تم مع نزار جريمة من العيار الثقيل يتحمل فيها المسؤولية الحكومة الفلسطينية".

وأضاف: "ملتزم شخصيا بالحديث ولن أتوقف وقد مورس التغييب وقد يعود أفهم أن هناك ثمن، الأفضل من الترهيب تصحيح المسار، محاسبة الفاسدين، تجديد التمثيل الفلسطيني الجمعي، ملتزم بثقة الناس بأن لا نخون قناعاتهم حتى لو دفعنا الثمن بالأرواح".

واستطرد: "الذي يقترف جريمة القتل مجرم، والذي يعبث بمقدرات الشعب مجرم، والذي يعتدي على الناس مجرم، والذي يعاقب الناس دون قانون مجرم، سألاحق كل من يقوم بالتحريض الواضح وقد رصدت عشرات الصفحات التي قامت بذلك و بالأسماء وبدأت التحرك مع جمعيات يقوم عليها زملاء من فلسطيني المهجر، الوطن مش مزرعة".

يُذكر أن أجهزة السلطة كثفت من حملات الاستدعاء والاعتقالات التي تقوم بها ضد المواطنين بالضفة الغربية على خلفية نشاطهم السياسي أو كتاباتهم على منصات التواصل الاجتماعي.

 

 

 

المصدر / فلسطين أون لاين