رئيس "الموساد" يغادر الإمارات إلى البحرين

...

كشف الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأربعاء، أن رئيس جهاز ااستخبارات الاحتلال الإسرائيلي "الموساد"، يوسي كوهين، سيزور البحرين للقاء مسؤولين هناك، في طريق عودته من الإمارات، التي التقى بها، أمس، مستشار الأمن القومي، طحنون بن زايد آل نهيان.

ويعد "كوهين" عراب اتفاق التطبيع الأخير بين أبوظبي ودولة الاحتلال الإسرائيلي، وكانت البحرين من الدول التي رحبت بالتطبيع.

وذكرت تقارير مختلفة، (إسرائيلية) وغربية، أن البحرين قد تكون الدولة التي ستوقع "اتفاق سلام" مع دولة الاحتلال بعد الإمارات، بخاصة وأنها أعلنت عن قبولها بخطة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة إعلامياً بصفقة ترامب التصفوية.

وبعد التطبيع الإماراتي، هذه هي المرة الأولى التي يعلن فها عن زيارة مرتقبة لرئيس "الموساد" لدولة عربية في الخليج، لا تربطها علاقات علنية مع "تل أبيب" مع تسمية هذه الدولة.

وسبق لإعلام الاحتلال أن نشر في يونيو/ حزيران الماضي، أن يوسي كوهين، سيجري جولة في دول خليجية لإقناع قادتها بعدم معارضة خطط الضم، التي أجلها الاحتلال الإسرائيلي في الوقت الراهن، وينوي من خلالها السطو على مزيد من الأراضي الفلسطينية.

المصدر / فلسطين أون لاين