فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

لبنان.. مبعوث الأمم المتحدة يؤكد على تفاقم الآثار السلبية بسبب الفراغ الرئاسي

...
بيروت - قدس برس
قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن 1559 حول لبنان، تيري رود لارسن: "إن هناك أثارا سلبية نجمت عن الفراغ الرئاسي المستمر في لبنان منذ عامين تقريبا".


وحذّر لارسن في تصريحات له نقلها القسم الإعلامي للأمم المتحدة اليوم، من أن "الإستقطابات الحالية في لبنان تقوض المؤسسات التي تثبت فعاليتها في إدارة البلاد".

وفيما يتعلق بنزع سلاح وتفكيك الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية، أشار المبعوث الخاص إلى أنه منذ عام 2004، لم يقتصر الأمر على وجود الميليشيات واستمرار أنشطتها، ولكنها قد توسعت.

وأضاف: "تمثل المليشيات بقدراتها المتنامية مصدر قلق. إنها تمثل تهديدا كبيرا وخطيرا جدا لسيادة لبنان واستقراره واستقلاله السياسي".

وأشار المبعوث الخاص، إلى أنه على الرغم من ذلك فقد تحقق الكثير منذ عام 2004، بما في ذلك انسحاب القوات السورية في عام 2005 واستعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين سورية ولبنان في عام 2009.

كما أشار إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية "حرة ونزيهة " في عامي 2008 و2009.

وأعلن المبعوث الخاص أنه سيترك منصبه اعتبارا من نهاية أيار (مايو) الحالي.

يذكر أن القرار 1559، الصادر في 2 أيلول (سبتمبر) 2004 من مجلس الأمن، طالب جميع القوات الأجنبية المتبقية بالانسحاب من لبنان، ودعا إلى حل جميع الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع سلاحها.

وأيد بسط سيطرة حكومة لبنان على جميع أراضي لبنان، وأعلن تأييد عملية انتخابية حرة ونزيهة في الانتخابات الرئاسية التي كان من المقرر إجراؤها، يلتزم فيها بقواعد الدستور اللبناني الموضوعة بدون تدخل أو نفوذ أجنبي.

وظل منصب الرئيس في لبنان شاغرا منذ أيار (مايو) عام 2014 بعد فشل الكتل السياسية في الاتفاق على مرشح يخلف الرئيس السابق الذي انتهت ولايته ميشيل سليمان.

ويقضي الدستور اللبناني أن يكون رئيس الجمهورية من الطائفة المسيحية المارونية.

ويمثل تحالفا 14 آذار (مارس)، و8 من آذار (مارس) الطرفين الأساسيين للأزمة السياسية التي تعصف بلبنان منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، في شباط (فبراير) 2005.

وقد ثارت أحزاب "تحالف14 آذار"، على الوجود السوري في لبنان بعيد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري أو ما سمي بـ "ثورة الأرز" والتي تلقت الدعم من عدد من الدول بالأخص فرنسا وامريكا والسعودية والأمم المتحدة، ودعت إلى إقامة محكمة دولية لمحاكمة قتلة رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري وإلى تطبيق القرار 1559 والى قيام دولة لبنانية تعتمد على المؤسسات والقانون وإلى نهضة الاقتصاد الوطني والابتعاد عن لعبة المحاور الإقليمية.

بينما نشأ "تحالف 8 آذار"، بدعم مجموعة من الأحزاب التي لها علاقة وثيقة مع سورية، وأقام مظاهرة حاشدة في 8 من آذار (مارس) 2005، لشكر سورية على ما قدمته للمقاومة اللبنانية في دفاعها عن التراب اللبناني.

ولم تفلح كل الجهود المحلية والإقليمية والدولية في رأب الصدع بين طرفي الأزمة اللبنانية، حتى أن كثيرا من المراقبين اليوم يرهنون حل الأزمة السياسية في لبنان، بحل الأزمة السورية وتهدئة التوتر بين الرياض وطهران.