فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

​المحققة الأممية بمقتل خاشقجي تبدأ زيارتها لتركيا

...
وزير خارجية تركيا مع المقررة الأممية أنييس كالامار في أنقرة (الأناضول)
أنقرة - وكالات

استقبل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الاثنين، في العاصمة أنقرة المقررة الدولية للتحقيق في حالات الإعدام خارج إطار القانون أنييس كالامار، في إطار زيارة لها إلى تركيا ستشمل كلا من أنقرة وإسطنبول، وتستمر حتى الثالث من فبراير/ شباط المقبل.

وذكرت المصادر أن جاويش أوغلو بحث مع كالامار مسيرة التحقيق في قضية خاشقجي، والخطوات المستقبلية.

من جهته، قال مكتب النائب العام في إسطنبول إن النائب العام عرفان فيدان سيلتقي غدا الثلاثاء المحققة الأممية.

وفي هذا السياق، ذكرت وسائل إعلام تركية أن من المتوقع زيارة كالامار والوفد المرافق لها محيط القنصلية السعودية في إسطنبول، وقالت إنها قدمت طلبا للسماح بدخول مسرح الجريمة بالقنصلية السعودية.

وكانت المقررة الدولية أعلنت الأسبوع الماضي أن فريقا قانونيا ومختصا في الطب الجنائي، ويضم ثلاثة خبراء دوليين سيسعى للوقوف على "طبيعة ومدى المسؤوليات الواقعة على دول وأفراد" في ما يتعلق بتلك الواقعة.

ويرافقها في زيارتها المحامية البريطانية هيلينا كينيدي والرئيس السابق للأكاديمية العالمية للطب الشرعي دوارتي نونو فييرا.

وأصبحت قضية خاشقجي من بين الأبرز والأكثر تداولا على الأجندة الدولية منذ الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

وفي منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت النيابة العامة السعودية أن من أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه، حسبما ذكر موقع الجزيرة نت.

وفي الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري، أعلنت النيابة العامة السعودية عقد أولى جلسات محاكمة مدانين في القضية، إلا أن الأمم المتحدة اعتبرت المحاكمة غير كافية، وجددت مطالبتها بإجراء تحقيق "شفاف وشامل".