بالفيديو: توتنهام يواصل مطاردة ليستر بسحقه لستوك برباعية

...
فلسطين الآن

نجح توتنهام، صاحب المركز الثاني، في تقليص الفارق مع ليستر سيتي المتصدر، وذلك بفوزه على مضيفه ستوك سيتي 4-صفر الاثنين، في ختام المرحلة الـ34 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورفع توتنهام بهذا الفوز رصيده إلى 68 نقطة، مقلصا الفارق إلى 5 نقاط مع ليستر، الذي تعادل مع وست 2-2 الأحد، فيما وقف رصيد ستوك سيتي عند 47 نقطة في المركز التاسع.

ومن المتوقع أن يكون مشوار توتنهام أسهل في المراحل الأربع الأخيرة من البطولة، حيث لن يواجه أي فريق من الخمسة الأوائل، فيما تنتظر ليستر مهمة صعبة مع مانشستر يونايتد على ملعب الأخير.

وكاد هاري كاين يفتتح التسجيل بعد أن تلقى كرة داخل المنطقة وهوغير مراقب، لكنه تردد قبل أن يسدد لترتد كرته من قدم الحارس الإيرلندي شاي غيفن (6).

إلا أن هاري لم يتأخر كثيرا، إذ نجح في افتاح التسجيل إثر كرة من البلجيكي موسى ديمبيليه، سار بها خطوتين وسددها بشكل مباغت مقوسة على يسار غيفن (9).

وخف عطاء توتنهام بشكل لافت بعد الهدف، في حين لم يقلق ستوك سيتي راحة الحارس الدولي الفرنسي هوغو لوريس، إلا في الدقيقة 28 عندما سدد النمسوي ماركو ارنوتوفيتش كرة قوية تصدى لها الأول.

وفاتت على توتنهام أكثر من فرصة لتعزيز تقدمه بتسديدة قوية من ديمبيليه علت الخشبات (34)، ثم وقفت العارضة في وجه تسديدة قوية أطلقها الدنماركي كريستيان أريكسن من حدود المنطقة (42)، وابتعدت كرة كاين المنحرفة قليلا عن القائم الأيمن (45).

وفي الشوط الثاني، سنحت فرصة جديدة لتوتنهام لزيادة غلته عندما مرر كاين كرة بينية طويلة إلى داني روز، الذي دخل المنطقة وواجه غيفن لكنه تزحلق وسقط على الأرض فتدخل الدفاع وزال الخطر (48).

وأهدر ديلي آلي بدوره، إثر تمريرة من أريكسن (54)، وتصدى شاي غيفن لتسديدة الأرجنتيني أريك لاكميلا وحولها إلى ركنية (56).

وأضاف النيجيري الأصل ديلي آلي الهدف الثاني، إثر تمريرة بينية خلف الدفاع من دينامو الوسط أريكسن، فانفرد وواجه شاي غيفن، الذي خرج لملاقاته، ووضعها بسهولة في المرمى الخالي ( في المرمى (67).

وانهار ستوك تماما، وتكرر السيناريو مرتين، فكسر ديلي آلبي مصيدة التسلل مجددا، وهرب من غيفن في الجهة اليمنى وسدد الكرة من انفراد تام ومسافة قريبة فارتدت من أسفل القائم الأيسر وضاعت الفرصة (69).

لكن الهدف الثالث لم يتأخر بعد كرة من أريكسن لآلي في وسط الملعب، وأرسلها الأخير إلى لاميلا المنفرد في مواجهة الحارس الدولي الإيرلندي، لكنه مررها عرضية إلى كاين الذي وضعها في الشباك من مسافة قريبة (71).

ورفع كاين رصيده إلى 24 هدفا، وتقدم بفارق هدفين على شريكه السابق في صدارة ترتيب الهدافين مهاجم ليستر سيتي، جيمي فاردي.

وساهم أريكسن، الذي لعب دورا محوريا كبيرا في المباراة، بالهدف الرابع عندما مرر كرة خلفية إلى آلي غير المراقب، فتابعها بيمناه وهي "طائرة" استقرت في الشباك، مسجلا هدفه العاشر في البطولة (82).