فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

إضراب جزئي في مدارس الضفة

الحراك الموحد يتجه لتشكيل نقابة لتمثيل المعلمين

...
صورة أرشيفية لاعتصام سابق للمعلمين في رام الله
رام الله / غزة - محمد أبو شحمة

كشف عضو الحراك الموحد للمعلمين أمين الصوص النقاب عن إنهاء الحراك لكافة الاستعدادات القانونية والنقابية من أجل تشكيل نقابة للمعلمين في الضفة الغربية المحتلة، وذلك لعدم قيام الاتحاد العام للمعلمين بمهامه تجاه المعلمين، وعدم تعديل النظام الداخلي للاتحاد.

وأكد الصوص في حديثه لصحيفة "فلسطين" أمس الأحد 10-4-2016، أن القانون الأساسي الفلسطيني يتيح التعددات النقابية، ومن حق المعلمين تشكيل نقابة تمثلهم وتدافع عن حقوقهم، ويتم خلالها انتخاب رئيس للنقابة وأعضاء من خلال انتخابات نزيهة وشفافة.

وقال: إن "الحراك الموحد قام باستشارة عدد من المختصين في القانون، وقرر إنشاء نقابة للمعلمين، خاصة بعد الحادث الأخير الذي تعرض له عضو الحراك المعلم جمال القدومي من حادثة إطلاق نار عليه، في ظل صمت وعجر من قبل الاتحاد عن وقف الاعتداءات والتهديدات التي تطال المعلمين".

وأضاف: "اليوم الأحد (أمس) تم تعليق الدراسة في جميع مدارس الضفة الغربية الحكومية من الساعة الثانية عشرة ظهرا حتى الساعة الثانية بعد الظهر، احتجاجًا على حادثة إطلاق النار التي تعرض لها المعلم القدومي على مركبته، والاعتداءات السابقة التي تعرض لها المعلمون، والتي تعد تطورا خطيرا لا يمكن السكوت عنه".

ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة لا تقوم بدورها في حفظ الأمن وضبط المجرمين الذين قاموا بإطلاق النار، وذلك مؤشر خطير على حياة المعلمين.

من جانبها، أكدت وزارة التربية والتعليم العالي ضرورة انتظام الدوام في جميع مدارس الوطن، لضيق الوقت المتاح أمام الطلبة لاستكمال المقرر الدراسي وحرصا منها على إبعاد الدوام عن أية إشكالات هنا أو هناك.

وشددت الوزارة، في بيان صحفي لها ، على "أن كامل القضايا محل اهتمام المعلمين هي قيد المتابعة وفق الاتفاقات الموقعة وخطاب الرئيس (محمود عباس) الذي أسس لانتهاء الإضراب"، مؤكدة أن كامل تلك الأمور يجب أن تحل بعيداً عن تأخير الدوام أو وقفه.

وأضافت الوزارة أنها لن تهدأ ولن تستكين إلا مع تحقيقها لكل ما اتفق عليه، ملتزمة بعملية تربوية آمنة بعيدة عن أية مناكفات أو تعديات، معتبرة أن رفعة المعلم وأمنه الشخصي من رفعة المجتمع وأمنه.

وأهابت بالجميع مراعاة حساسية الموقف الآن، خاصة أمام اقتراب انتهاء الفصل الدراسي والإعداد للامتحانات النهائية وشروع طلبة الثانوية العامة بالتحضير لامتحاناتهم.