صحيفة: "إسرائيل" على موعد مع هجمة إلكترونية واسعة اليوم

...
صورة تعبيرية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

أعلنت "تل أبيب" حالة التأهب والاستعداد تجهزاً لهجوم إلكتروني هدّدت مجموعات "هاكرز" مؤيدة للفلسطينيين بشنها، اليوم الخميس 7-4-2016، ضد مواقع إلكترونية "إسرائيلية"، بعضها تابع لمؤسسات حكومية ومنظمات هامة في البلاد.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية الصادرة اليوم الخميس "إن الحديث يدور حول تهديد تقليدي، ذلك أن تنظيمات الهاكرز تحاول في السابع من نيسان كل عام تنفيذ سلسلة من الهجمات الإلكترونية بهدف إسقاط مواقع الانترنت الاسرائيلية".

وتهدّد مجموعات الـ "هاكرز" التي تعرّف نفسها باسم "أنونيموس العرب" الداعمة للقضية الفلسطينية، بمهاجمة مواقع حكومية ومؤسسات مالية وأكاديمية وشركات تجارية وخدماتية، كما أنه من الوارد قيامها كما في سنوات سابقة، بنشر رسائل بريدية خاصة وتفاصيل بطاقات ائتمان وأرقام هواتف لموظفين حكوميين إسرائيليين، فضلاً عن إرسال فيروسات إلكترونية للعناوين البريدية والهواتف الخلوية.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه تم تعزيز الإجراءات في المكاتب الحكومية المختلفة والشركات الكبرى والمنشآت الإستراتيجية والهيئات الأمنية، بما في ذلك الجيش والصناعات الأمنية، وحذرت مستخدميها من الهجوم المتوقع، خاصة الضغط على روابط وفتح رسائل بريدية مشبوهة.

يشار في هذا السياق، إلى أن موقع القناة العبرية الثانية أسقط مساء أمس الأربعاء، بعد أن تمكّن قراصنة مجهولون باختراقه لمدة تزيد عن ساعة.

وفي إطار مواجهة هذا الهجوم الإلكتروني، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن تنظيمها لنشاط "تحدي الدفاع الإلكتروني" في السابع من الشهر الجاري؛ بحيث يجمع عدداً كبيراً من المهتمين بمجال الأمن الرقمي، بهدف التدرب على السيناريوهات الأسوأ المتوقعة في حال الهجوم.

وبحسب موقع النشاط الإسرائيلي، يتم الاستعداد لهجمات قد تؤدي لتوقف حركة المرور والقطارات والطائرات والفوضى بشكل عام.

وبدأت هجمات "سايبر" عام 2013، واستهدفت اختراق مواقع إسرائيلية بارزة كموقع مجلس الوزراء الإسرائيلي، ومواقع وزارة الأمن والتعليم والاستخبارات وسوق الأوراق المالية والمحاكم الإسرائيلية والشرطة والبنوك، إضافة إلى اختراق آلاف الحسابات الإسرائيلية على شبكات التواصل الاجتماعي ونشر رسائل داعمة للقضية الفلسطينية.