مواطنون يحتجون على شركة "جوال" بسبب إضافة الضرائب

...
غزة - فلسطين أون لاين

احتج مواطنون فلسطينيون اليوم الأربعاء، أمام شركة "جوال" في قطاع غزة بسبب قرارها إلغاء الاعفاء الضريبي بناء على قرار رئاسي.

وكانت شركة جوال أرسلت رسائل نصية لمشتركيها تضمنت التالي:" مشتركنا العزيز، بناء على القرار الرئاسي الخاص بالغاء الاعفاء الضريبي لقطاع غزة فإنه سيتم اعادة تطبيق ضريبة القيمة المضافة بقيمة 16% على نظام الفاتورة ابتداء من دورة 1/2/2018.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل غاضبة بعد قرار الشركة الذي أتى في ظل ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة يعيشها أهالي القطاع بسبب الحصار المفروض من جهات عدة.

وأطلق المحتجون، وسم #افصل_فاتورتك كتعبير احتجاجي، وسط دعوات للاحتجاج أمام مقرات الشركة رفضا لهذا القرار.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد قرر فرض ضرائب جديدة وإعادة فرض "ضريبة القيمة المضافة" على قطاع غزة، وجاء القرار في ظل تدهور اقتصادي شديد يعد الأسوأ على مدار سنوات الحصار الإسرائيلي منذ منتصف عام 2007.

ويوجه القرار ضربة إضافية للوضع الاقتصادي في قطاع غزة خاصة زيادة الأعباء المالية بارتفاع أسعار خدمات الاتصال على المواطنين الذين يعانون الأمرين أصلا بفعل الحصار وتداعياته.

وكان عباس قرر إعفاء المواطنين في قطاع غزة من الضرائب كافة عقب أحداث الانقسام منتصف عام 2007.