فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

​زراعة أراضي حدودية جنوب القطاع بالقمح لأول مرة منذ 2006

...
جانب من زراعة الأراضي الحدودية جنوب القطاع (أ ف ب)
غزة - فلسطين أون لاين

تمكن مواطنون من جنوب قطاع غزة من زراعة وفلاحة أراضيهم الواقعة ضمن المنطقة "العازلة" التي أغلقتها قوات الاحتلال على الحدود الشرقية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2006.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، سهير زقوت ، إن المزارعين الفلسطينيين تمكنوا من الوصول إلى أراضيهم الزراعية وفلاحتها، ومن ثم زراعتها بحبوب القمح خاصة في منطقتي الشوكة شرق مدينة رفح، ومنطقة الفخاري شرق خانيونس، بهدف الحصول على محصول جيد خاصة في فصل الشتاء الماطر.

وبينت زقوت أن الصليب الأحمر أطلق هذا المشروع الذي يهدف لدعم العائلات الفقيرة والأكثر تضرراً على الحدود الشرقية، في العام 2015، حيث استطاع استصلاح ما يقارب 1400 دونم من الأراضي الزراعية القريبة منها وبالتعاون مع وزارتي ْ الزراعة والداخلية وأجهزتها الأمنية في غزة.

وأضافت:" تم إضافة 1400 دونم هذا العام والعمل على استصلاحها في خانيونس ورفح جنوب القطاع، لأول مرة منذ 15 عاماً، والتي تبعد حوالي 100 متر من السلك الشائك" بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة عام 1948.

وذكرت زقوت أن 300 مزارع تلقوا مساعدات عاجلة من قبل الصليب الأحمر، حيث أحدثت فارقاً في حياة 500 من العائلات التي تسكن بالقرب من الحدود، باعتبارها الأكثر تضرراً بفعل الحروب التي استهدفت القطاع خلال السنوات الماضية.

يشار إلى أن اتفاقاً تم بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد مفاوضات مطولة بهذا الشأن مع سلطات الاحتلال، للسماح للمزارعين الوصول إلى أراضيهم وزراعتها.

ورفضت قوات الاحتلال حظراً على المواطنين ومنعتهم من دخول أراضيهم على الحدود، قبل 12 عاماً.