​تشيع جثمان الشهيد الريماوي ظهر اليوم

...
جانب من التشييع اليوم - (أ ف ب)
رام الله - فلسطين أون لاين

شيّع عشرات المواطنون، ظهر اليوم الأحد 18-12-2016، جثمان الشهيد أحمد الريماوي (19 عامًا)، والذي استشهد في ساعة مبكرة من فجر اليوم، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى "ياسر عرفات" الحكومي في مدينة سلفيت وسط الضفة الغربية، تجاه مسقط رأس الشهيد في بلدة بيت ريما، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع، على جثمانه قبل موارته الثرى.

وقالت وزارة الصحة في بيان صحفي - في وقت سابق من اليوم -، إن الشاب أحمد حازم عطا الريماوي ( 19 عاماً)، من بلدة بيت ريما، شمال غرب رام الله، استشهد بعد إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار عليه في البلدة.

والشهيد هو نجل الأسير المحرر حازم الريماوي، والذي أمضى 14 عامًا ونصف في سجون الاحتلال وأفرج عنه في شهر أيلول/ سبتمبر 2016.

وباستشهاد الشاب أحمد الريماوي، يرتفع عدد الشهداء منذ انتفاضة القدس (اندلعت في تشرين أول/ أكتوبر 2015) إلى 269 في مختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة (بينهم شهيدان سوداني وأردني)، يُضاف لهم 23 شهيدًا ارتقوا أثناء عملهم في أنفاق تابعة للمقاومة بقطاع غزة خلال الفترة ذاتها.