فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بـ "إصابة مباشرة".. المقاومة في لبنان تستهدف موقعًا ومرابض مدفعية للاحتلال بعشرات الصواريخ

بدءًا من"العكازات" حتى "الكرواسان بالشوكلاتة"!.. ما هي المواد التي ترفض حكومة الاحتلال إدخالها في مساعدات غزة؟

المستوطنون يقتلون فلسطينيًا ويحرقون منازل بحماية جيش الاحتلال في قرية مغير شرق رام الله

دبلوماسي بريطاني سابق يُجيب: هل انتصرت حماس في أطول حرب خاضتها "إسرائيل"؟

تقرير عبري يكشف: تضارب بين الإعلام وجيش الاحتلال بشأن أعداد الجنود القتلى والجرحى بغزة

حماس: القصف المكثّف على الأحياء السكنية في مخيم النصيرات حلقة جديدة من حرب الإبادة

آخر التطورات.. قصف متواصل واستهداف "مباشر" لمجموعة من الصحفيين في النّصيرات

صحيفة أمريكية: "إسرائيل" تستعد لهجوم من إيران خلال الـ48 ساعة المقبلة.. وهذه سيناريوهات الرد

اقتراح علم فلسطين لمستخدمي iPhone الذين يكتبون "القدس" يثير جدلاً ويغضب "الإسرائيليين"

ألمانيا تحتجز جراح غزة غسان أبو ستة وتمنعه ​​من الدخول لأراضيها

نتنياهو : 200 شركة إسرائيلية تعمل في كازاخستان

...
جانب من زيارة نتنياهو لكازاخستان (أ ف ب)
القدس - الأناضول

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن 200 شركة إسرائيلية تعمل في كازاخستان، دون الكشف عن طبيعة أعمال هذه الشركات.

وقال نتنياهو في كلمة أمام منتدى الأعمال المشترك لـ(إسرائيل)ولكازاخستان، مساء أمس في العاصمة الكازاخية استانا:" لدينا فرصة كبيرة وأعتقد أن دولتينا تستطيعان إنجاز أشياء كثيرة معاً، 200 شركة إسرائيلية تعمل في كازاخستان وبعضها ممثل هنا".

وقال مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، في تصريح مكتوب له، الخميس 15-12-2016 ، إن وفداً تجارياً إسرائيلياً رافق نتنياهو في زيارة كازاخستان ضم أكثر من 70 ممثلاً لشركات إسرائيلية مختصة في مجال أمن الدولة والطاقة المتجددة والزراعة والمياه والصحة والطب والأموال.

وفي هذا الصدد قال نتنياهو:" أجرى رجال أعمال إسرائيليون وكازاخيون لقاءات عمل بين بعضهم البعض".

وأضاف:" فهمت أنه قد تم التوصل إلى عدة صفقات وهذا هو أهم شيء، يجب على كل شيء أن يتقدم بسرعة".

وتابع نتنياهو:" عندما نتحدث عن منطقة تجارة حرة مع كازاخستان وأربعة دول أخرى، فهذا محفز للأعمال".

وكان نتنياهو بدأ مساء أول من أمس زيارة إلى كازاخستان هي الأولى لرئيس وزراء للاحتلال الإسرائيلي .

واستهل نتنياهو زيارته بلقاء مع الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف .