الدفاع المدني يؤكد استعداده التام للتعامل مع أي طارئ

...
صورة أرشيفية لآثار منخفض جوي سابق في غزة
غزة - نسمة حمتو


أكد جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة أنه على استعداد تام للتعامل مع أي حدث طارئ في ظل المنخفض الذي يمر به القطاع رغم امتلاكه إمكانيات بسيطة ومتواضعة.

وقال مدير عمليات الدفاع المدني رائد الدهشان: إن الجهاز أخذ على عاتقه التواصل مع المواطنين وتلبية نداءاتهم والتعامل مع الأحداث فور وقوعها وإبلاغ المواطن عن الإرشادات الخاصة بالتعامل في مثل هذه المنخفضات.

وشدد الدهشان على أهمية التعامل مع المدفأة الكهربائية بحذر وبالشكل المناسب، منوهاً إلى ضرورة الانتباه إلى استعمال المولدات الكهربائية وخطوط "القلاب" التي تمتد من مناطق بعيدة.

وحذر من إدخال المواقد الكهربائية ومواقد الغاز داخل الغرف السكنية المغلقة وعدم إدخال الفحم وترك نافذة داخل المنزل لدخول الأكسجين.

ودعا الدهشان المواطنين إلى تثبيت الألواح الأسبستية والمعدنية أعلى المنازل وتنظيف الأسطح من الأشياء التي يمكن أن تتطاير بفعل الرياح.

ووجه رسالة للسائقين بضرورة تفقد السيارات من مكابح وإنارة ومساحات أمامية للزجاج وفسح المجال للمارة بقطع الشارع وعدم الدخول إلى البرك المائية التي من الممكن أن تتسبب في غرق المواطنين.

وأكد على أهمية عدم الاقتراب من اللافتات المتحركة أثناء هبوب الرياح وعدم ترك الأطفال للخروج من المنزل دون معيل.

وقال:" الجهاز المدني على أهبة الاستعداد لحدوث أي طارئ وفي حال حدوث أي طارئ الاتصال على الرقم المجاني 102".

ونوه الدهشان إلى أنه منذ بداية المنخفض وحتى يوم أمس، كان هناك 22 مهمة ما بين عمليات إنقاذ وإطفاء وإسعاف، موضحاً أنه من أهم هذه الحالات هو احتراق منزل في خانيونس, حيث تم نقل 6 إصابات بالاختناق من المنزل نتيجة تماس كهربائي.

وأوضح أن الدفاع المدني ساهم بشكل كبير في إزالة أشجار داخل الشوارع وسحب سيارات من برك مياه والتعامل مع أسقف أسبستية ومعدنية تطايرت.

ولفت الانتباه إلى أن الدفاع المدني لديه لجنة طوارئ ولجنة عمليات مركزية تابعة لوزارة الداخلية تقوم بعملية التنسيق ما بين البلديات والحكم المحلي ووزارة الأشغال وشركة الكهرباء ووزارة الصحة وجهاز الدفاع المدني.