واعتقالات بالضفة

شهيد برصاص الاحتلال في مخيم الفارعة

...
الشهيد يونس غسان تايه

أعلنت مصادر طبية عن استشهاد الشاب يونس غسان تايه (21 عامًا)، متأثرًا بجراحه الخطيرة التي أُصيب بها فجر اليوم الأربعاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم الفارعة قضاء طوباس بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ الشاب تايه استُشهد برصاص جيش الاحتلال خلال مواجهات في مخيم الفارعة، متأثرُا بإصابته الخطيرة جدًّا برصاصة مباشرة بالقلب.

يأتي ذلك، فيما شنّت قوات الاحتلال حملة مداهمات واقتحامات في الضفة، تخللها مواجهات في بعض المناطق وإصابات برصاص الاحتلال وحالات اختناق بالغاز المدمع، فيما اعتقلت القوات عددًا من الفلسطينيين.

وأفاد نادي الأسير، بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت عشرات المنازل في مناطق مختلفة بالضفة، وعاثت بها خرابًا وأخضعت قاطنيها لتحقيقات ميدانية واحتجزتهم لساعات طويلة.

وأوضح نادي الأسير أنّ قوات الاحتلال اعتقلت في ساعات الليل وفجر اليوم الأربعاء، 20 فلسطينيًّا جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، وذلك بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

ونفّذت قوات الاحتلال عمليات اقتحام لقرى ومخيمات وأحياء وبلدات ومدن مختلفة، حيث تركّزت الاقتحامات في محافظات رام الله، ونابلس، والخليل، فيما اندلعت مواجهات واشتباكات في مخيم الفارعة وبلدة اليامون.

ففي محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال 6 شبان من بلدة سلواد، هم: محمود خروقة، ونجله مأمون، وتامر شوارب، وخالد عزات، وعباس عبد الحكيم، محمد المكحل.

ومن محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان من بلدة بيتا، وهم: صدام أبو الشيخ، ومراد حمايل، وخليل حمايل، فيما اعتقلت حمزة جعار من حي الشيخ مؤنس شرق نابلس.

ومن مدينة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال مقداد حوتري نجل الأسير رائد الحوتري المحكوم بالمؤبد.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال من خاراس قضاء الخليل، الأسير المحرر يونس الحروب، كما اعتقلت عدي التايه من مخيم الفارعة قضاء طوباس.

وفي محافظة جنين، حاولت قوات الاحتلال اعتقال 3 شبان في بلدة اليامون، إلا أنها لم تتمكن من ذلك وسط اشتباكات مسلحة، وقامت خلال اقتحامها للبلدة بتخريب وتكسير محتويات عدة منازل، إلى جانب مركبة كانت متوقفة أمام منزل أحد السكان.

المصدر / فلسطين أون لاين