كتلة الصحفي: نحمل الاحتلال المسؤولية عن جريمة اغتيال الصحفي اغبارية

...
جريمة اغتيال الصحفي اغبارية

حملت كتلة الصحفي حكومة الاحتلال المسؤولية عن جريمة اغتيال الصحفي اغبارية وعتبرتها حلقة في سلسلة استهداف الصحافة المتعمد.

ونعت كتلة الصحفي الفلسطيني في بيان صحفي وصل فلسطين أون لاين نسخة عنه، الصحفي الشهيد نضال اغبارية، الذي ارتقى برصاص مجهولين في أم الفحم بالداخل المحتل، وتهمت حكومة الاحتلال بالتورط المباشر في الجريمة.

وأكدت الكتلة أن اغتيال اغبارية لا يمكن فصله عن جريمة إطلاق النار على منزله العام الماضي الذي تعامت عنه قوات الاحتلال.

وأوضحت في بيانها "إنها إزاء ذلك تحمل الأنظمة الغربية وعلى رأسها الإدارة الأمريكية المسؤولية عن استمرار الاحتلال في القتل الممنهج للصحفيين واعتقالهم، بصمتهم عن دماء شيرين أبو عاقلة سابقا وإفلات الاحتلال المتكرر من العقاب".

واستنكرت الكتلة جريمة اعتقال الصحفية المقدسية لمى أبو غوش فجر الأحد على يد قوات الاحتلال بعد مداهمة منزلها.

وقالت أن استمرار استهداف الصحفيين وتصاعد وتيرته يدل على أنها سياسة صهيونية، وجرائم ممنهجة تستدعي وقفة من كافة الصحفيين حول العالم.

وصرحت إن دماء الصحفيين الفلسطينيين ليست ماء، واغتيالهم واعتقالهم يجب أن يتوقف.

ودعت جميع الأطر الصحفية المحلية والدولية للعمل على ملاحقة جرائم الاحتلال قانونيا من جهة وعبر المقاطعة من جهة أخرى.

كما دعت الأطر الصحفية الفلسطينية لتنسيق المواقف وتشكيل غرفة عمل وتنسيق دائمة لوضع الآليات اللازمة وتوحيد الجهود لمحاسبة الاحتلال على جرائمه.

المصدر / فلسطين أون لاين