أزمة طاقة "خانقة" تواجه ألمانيا بعد توقف "نورد ستريم 1"

...

تواجه ألمانيا أزمة طاقة "خانقة"، في أعقاب إعلان شركة "جازبروم" الروسية عدم استئناف توريد الغاز عبر خط أنابيب "نورد ستريم 1" الذي يمر عبر بحر البلطيق في الوقت الحالي.

وشدّدت الوكالة الألمانية الاتحادية للشبكات على ضرورة الإجراءات الاحترازية الألمانية لمواجهة الأزمة.

وغرد رئيس الوكالة، كلاوس مولر، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء الجمعة: "في ضوء القرار الروسي بعدم السماح بتدفق أيّ غاز عبر نورد ستريم 1 في الوقت الحالي، أصبحت محطات الغاز الطبيعي المُسال ومستويات التخزين ذات الصلة والحاجة إلى تحقيق وفورات كبيرة أكثر أهمية... من الجيد أن تكون ألمانيا الآن أفضل استعدادًا، لكنّ الأمر يعتمد الآن على الجميع".

وأعلنت مجموعة "غازبروم" الروسية أمس الجمعة توقف خط أنابيب "نورد ستريم" الحيوي لإمداد أوروبا بالغاز، "بالكامل" حتى انتهاء إصلاح توربين فيه، بعدما كان من المقرر أن يعاود العمل غدًا السبت بعد عملية الصيانة.

 وأفادت غازبروم في بيان أنها اكتشفت "تسرب زيت" في التوربين خلال عملية الصيانة وأفادت أنه "حتى إتمام الإصلاح يعلّق نقل الغاز عبر نورد ستريم بالكامل".

وأكدت أنها اكتشفت هذه المشكلات التقنية خلال كشف فني جرى مع ممثلين عن مجموعة سيمنس الألمانية التي صنعت التوربين.

 وأفادت المجموعة الروسية عن "تسرب زيت" في "الأسلاك الموصولة بعدادات السرعة لأحد الدوّارات". ونشرت على تطبيق تلغرام صورة تظهر أسلاكًا مُحاطة بسائل داكن اللون.

المصدر / وكالات