الاحتلال يعلن مقتل أحد جنوده بنيران قواته قرب طولكرم

...
الجندي القتيل في طولكرم

قتل جندي في جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثنين، في إطلاق نار قرب مدينة طولكرم، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إنه "يتضح من التحقيق الأولي أن الحديث ليس عن عملية إطلاق نار"، مشيرا إلى أن "ظروف إطلاق النار لا تزال قيد الفحص".

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية، عن مصدر عسكري قوله إن جيش الاحتلال يحقق في إمكانية إصابة الجندي بنيران قوات الجيش الإسرائيلي.

ووفق مصادر إعلامية تم الكشف عنها، فإن الجندي القتيل بنيران "صديقة"  نتان فيتوسي، 20 عاما من نتانيا، وهو مقاتل تمت ترقية إلى رتبة رقيب أول بعد وفاته.

وذكرت التقارير أن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، سيزور موقع إطلاق النار، الثلاثاء، للإشراف على التحقيقات في هذا الخصوص.

وأظهرت التحقيقات الاولية التي أوردتها هيئة البث الإسرائيلي ("كان 11") أن جنديا أطلق النار على زميله في نقطة عسكري قرب جدار الفصل العنصري بمحاذاة طولكرم؛ وقالت إن أحد الجنديين غادر الموقع لوقت قصير، ولدى عودته أطلق زميله النار عليه بـ"الخطأ".

وفي وقت سابق، قال جيش الاحتلال، في بيان مقتضب، إن "تقارير وردت" عن عملية إطلاق النار وقعت بالقرب من "منطقة التماس"، في إشارة إلى المنطقة القريبة من جدار الفصل العنصري، قرب طولكرم.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن العملية نفذت من مركبة عابرة، وأضافت أن قوات الاحتلال شرعت بمطاردة المنفذين.

وأشارت تقارير أولية إلى إصابة أحد عناصر الاحتلال في العملية التي أُفيد بأنها نفذت في موقع قريب من ضاحية شويكة شمال طولكرم.

وقال موقع صحيفة "هآرتس" الإلكتروني إن "إسرائيليا" أصيب في عملية إطلاق النار. ولم تحدد الصحيفة هوية المصاب أو حالته الصحية.

المصدر / فلسطين أون لاين