بكين تدعو واشنطن للتوقف عن "السير في الاتجاه الخاطئ"

...

دعت الصين، اليوم الإثنين، الولايات المتحدة للتوقف عن "السير في الاتجاه الخاطئ" إثر زيارة جديدة أجراها وفد من الكونغرس الأمريكي إلى تايوان.

وقال تشانغ جون مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، للصحفيين، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إنه "يجب على الولايات المتحدة أن تتوقف عن السير في الاتجاه الخاطئ".

والأحد، وصل وفد برلماني أمريكي العاصمة التايوانية تايبيه في زيارة رسمية لمدة يومين من المرجح أن تؤجج التوترات الأمريكية الصينية التي تصاعدت في أعقاب زيارة أغضبت بكين لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، في وقت سابق هذا الشهر.

وقال تشانغ جون، للصحفيين، إنّ "العالم بأسره يرى بوضوح من يقوم باستفزاز الآخر ومن يُغيّر الوضع الراهن ومن يحاول خلق المشاكل في ذلك الجزء من العالم".

وأضاف أنه "بالنسبة للصين، بكل تأكيد، سنواصل فعل ما يمكننا فعله للدفاع عن سيادة أراضينا ووحدتها. ومن الواضح أيضًا أنّ الإجراءات العقابية التي اتخذناها ردًّا على مثل هذه الأعمال الاستفزازية مبررة ومشروعة".

ولا تعترف بكين باستقلال تايوان وتعتبرها جزءًا من الأراضي الصينية وترفض أية محاولات لانفصالها عنها، بالمقابل لا تعترف تايوان بحكومة بكين المركزية.

ويقود الوفد الأمريكي الزائر لتايوان السيناتور الديمقراطي، إيد ماركي، ويضم أيضًا 4 أعضاء من مجلس النواب.

والتقى الوفد برئيسة تايوان تساي إنغ ون، صباح اليوم الإثنين، وبحث الجانبان التعاون في مجال الأمن وسلاسل التوريد.

وتأتي زيارة الوفد بعد 12 يومًا من زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لتايوان، والتي ردّت عليها الصين بتدريبات عسكرية واسعة.

وبخلاف التدريبات العسكرية، ردّت بكين على زيارة بيلوسي بتخفيض مستوى الحوار العسكري مع الولايات المتحدة وتعليق التعاون في مجال تغير المناخ إلى جانب إجراءات مضادة أخرى.

المصدر / الأناضول