حماس: ما أوردته "الميادين" بشأن المعتقلين بالسعودية لا أساس له من الصحة

...

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ما أوردته قناة "الميادين"، اليوم الأحد، عبر موقعها الإلكتروني من أنَّ "حماس تواصلت مع الرّياض للإفراج عن المعتقلين في السعودية، وردت الأخيرة  بشرط "صادم".

وأكدت الحركة، في بيان صحفي، أنّ هذا الخبر مُختلقٌ تمامًا ولا أساس له من الصحة، داعية إدارة القناة إلى ضرورة توخّي الدّقة والمصداقية في نقل الأخبار، وعدم الاعتماد على مصادر غير موثوقة، تسيء لنضال شعبنا وحركتنا ومقاومتنا.

وجدّدت التأكيد أنها تؤمن بعمقها العربي والإسلامي، وترى فيه السند والدَّاعم، وتنسج علاقاتها على هذا الأساس، ملتزمة بثوابتها ومبادئها ومشروعها الوطني، خدمة لشعبنا الفلسطيني على امتداد الوطن وخارجه، وسعيًا لتحقيق تطلّعاته في الحريّة والعودة وتقرير المصير.

كانت قناة "الميادين"، قد قالت على موقعها الإلكتروني، اليوم: " تواصلت حماس مؤخرا مع السعودية في إطار المساعي للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين هناك".

وأضافت القناة: "توقف التواصل بنتيجة مخيبة، حيث وافقت السعودية على استئناف العلاقة مع حماس والإفراج عن المعتقلين بشرط يستحيل على حماس قبوله".

وأردفت القناة، نقلا عن المصادر: "السعودية، عبر وسيط لها يقيم داخل أراضيها، قالت إنها تخلت عن شرطها القديم بقطع حماس علاقتها بطهران لكنها اشترطت في المقابل قبولها بشروط الرباعية الدولية".

وأوضحت القناة أن "حماس أبلغت الوسيط رفضها القاطع لأي تسوية مع إسرائيل أو استئناف العلاقات مع السعودية إن كانت هذه القاعدة".

وتدهورت العلاقات بين السعودية و"حماس"، على خلفية اعتقال الرياض للقيادي في الحركة محمد الخضري، ونجله، ضمن حملة طالت عشرات الفلسطينيين، يحمل بعضهم الجنسية الأردنية، وإصدار أحكام حبس بحقّهم.

وفي أغسطس/ آب لعام 2021، قضت المحكمة الجزائية السعودية، بالحبس 15 عاما على الخضري، بتهمة دعم المقاومة، ضمن أحكام طالت 69 أردنيا وفلسطينيا، تراوحت ما بين البراءة والحبس 22 عاما.

 

المصدر / فلسطين أون لاين