أفضل العطور التي تناسب فصل الصيف

...
صورة تعبيرية

للصيف عطوره التي تعتمد على الحيويّة، والرقّة، والانتعاش. وهي مزايا لا تتوفّر عادةً سوى في صيغ عطريّة مُحدّدة ندعوكم إلى اكتشافها فيما يلي.

الكولونيا لموعد مع الحيويّة

يعود ظهور الكولونيا إلى القرن الثامن عشر، وهي خليط من الكحول والحمضيّات التي تُضاف إليها أحياناً بعض اللمسات العطريّة. تتميّز عادةً بطابعها المنعش، وهي تتكوّن من مواد أوليّة طبيعيّة وتكون قليلة التركيز مما يسمح باستعمالها بوفرة على أماكن مختلفة من الجسم. تُستعمل الكولونيا بعد الاستحمام، في الصباح، بعد ممارسة الرياضة. يمكن إضافتها أيضاً إلى مياه الاستحمام أو الماء التي توضع في خزّان مياه المكواة لتعطر الثياب أثناء كيّها. اختاروها بنفحات الحمضيّات إذا كنتم تبحثون عن تأثير حيوي وبرائحة اللافندر إذا كنتم تُفضّلون التأثير المهدئ والذي يُساعد على الاسترخاء.

الماء المنعش لموعد مع النضارة

هو الصيغة المُخفّفة من ماء التواليت، يناسب الأوقات التي يكون فيها الطقس حاراً جداً أو فترات الاستجمام خلال عطلات نهاية الأسبوع عند البحث عن عطر يختلف عن الذي نستعمله عادةً. قد يعتمد الماء المنعش على نفحات الحمضيّات أو على نفحات خضراء، أو بحريّة، أو مُفعمة بأريج الفاكهة...فهي متوفرة بصيغ تُرضي جميع الأذواق. هي أقل تركيزاً عادةً من ماء التواليت ولذلك يُنصح بتكرار استعمالها مرّات عدّة في اليوم للحفاظ على الانتعاش المرافق لاستعمالها.

الرذّاذ المُرطّب والمُعطّر للجسم

هو مُستحضر مُعطّر ومُرطّب في الوقت نفسه. يتمّ رشّ هذا الرذاذ على كامل الجسم كبديل للعطر الذي تستعملونه عادةً أو قبله إذا كنتم ترغبون بنتيجة أكثر ثباتاً ولكن يُنصح في هذه الحالة أن تكون نفحات الرذاذ المُعطّر متناسقة مع نفحات العطر الذي تستعملونه.

الرذاذ المعطّر الخاص بالشعر

يتميّز الشعر بتركيبته التي تلتقط الروائح، وهذا ما يجعل العطور المُخصّصة له تفوح مع كل حركة للرأس عند استعمالها. تسمح هذه العطور بتغطية روائح التدخين والطهي التي تلتصق عادةً بالشعر. يمكن رشّ هذا الرذاذ مباشرةً على طول الشعر أو على الفرشاة قبل استعمالها لتسريحه. أما تركيبته فلا تُجفّف الشعر على أن يتمّ اختياره بصيغة تتناسق نفحاتها مع نفحات العطر المُستعمل للجسم.

التركيبات الخالية من الكحول

هي مثاليّة للبشرات الحسّاسة ولقضاء الوقت على الشاطئ أو في الهواء الطلق. فهي خالية من الكحول الذي يُسبّب جفاف البشرة ولكن يجب الانتباه إلى اختيار الأنواع التي لا تحتوي على مكوّنات مُحسّسة لدى التعرّض المباشر للشمس وأبرزها الزيوت الأساسيّة للحمضيّات لتجنّب أن تتسبّب ببقع أو احمرار على البشرة. ويُنصح في كلّ الأحوال برش هذه التركيبات على أماكن الجلد التي لا تتعرّض مباشرةً للشمس.

المصدر / وكالات