خاص فارس يدعو لضغط حقوقي لإنهاء إضراب الأسير عواودة

...
الأسير خليل عواودة (أرشيف)
رام الله-غزة/ محمد حجازي:

دعا رئيس نادي الأسير قدورة فارس لضغط حقوقي واسع لإنهاء إضراب الأسير خليل عواودة، محذرًا في الوقت ذاته من خطورة حالته الصحية.

وأكد فارس في تصريح لصحيفة "فلسطين"، أن الوضع الصحي للأسير عواودة في حالة الخطر الشديد، مع تجاهل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي مطالبه القانونية.

وأوضح أن عواودة يعاني أوجاعًا وآلامًا في أنحاء جسده، وأوجاعًا شديدة في جهة الكلى، وتراجع وزنه تراجعًا حادًّا.

وعلق عواودة إضرابه عن الطعام في الحادي والعشرين من الشهر الماضي، الذي استمر لمدة 111 يومًا، وسرعان ما تراجعت سلطات الاحتلال بعد يوم واحد عن قرارها.

واستنكر فارس قرار سلطات الاحتلال التراجع عن قرار الإفراج عن عواودة، داعيا المؤسسات الدولية والحقوقية لوقف سياسة الكذب والخداع التي تمارسها حكومة الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

ولفت إلى أن الاعتقال الإداري تستخدمه سلطات الاحتلال لاعتقال الفلسطينيين وزجهم داخل السجون دون محاكمات أو إبداء الأسباب الحقيقية، لفترات مختلفة قابلة للتجديد تلقائيًا.

وطالب المؤسسات الحقوقية بالوقوف عند مسؤولياتها الأخلاقية، والضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن الأسير عواودة، والأسرى الإداريين، وإنهاء معاناتهم.

وأشاد فارس بجهود وسائل الإعلام المحلية والدولية لإسناد ودعم قضية الأسرى من خلال تسليط الضوء على قضيتهم العادلة.

وعواودة (40 عامًا)، أعلن في 3 آذار الماضي إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري الذي يواجهه، إلى جانب 640 معتقلًا إداريًا في سجون الاحتلال.

وسبق أن تعرض للاعتقال مرات عدة منذ عام 2002، وهذا هو الاعتقال الخامس، بينها ثلاثة اعتقالات إدارية.