وقفة بالنجاح تضامنًا مع الأسرى وتنديدًا باغتيال شهداء نابلس والاعتداء على الشاعر

...
طلبة جامعة النجاح نددوا باغتيال الاحتلال شهيدي نابلس وبالاعتداء على الشاعر (صورة أرشيفية)

نظمت الأطر الطلابية في جامعة النجاح بمدينة نابلس، اليوم الاثنين، وقفة تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال، وتنديدًا باغتيال شهداء نابلس، ومحاولة اغتيال الدكتور ناصر الدين الشاعر.

وشارك عشرات الطلبة وممثلي الأطر الطلابية في الوقفة، ورفعوا صور شهداء نابلس الذين ارتقوا خلال اشتباكات مسلحة أمس الأحد، وصور الدكتور ناصر الدين الشاعر.

واستنكر يمان دويكات، أحد كوادر الكتلة في جامعة النجاح الاعتداء الآثم على أهالي البلدة القديمة في نابلس، والذي أدى إلى اغتيال المقاومين عبد الرحمن صبح ومحمد العزيزي.

كما أدان دويكات الاعتداء الآثم على الدكتور ناصر الدين الشاعر، وطالب كل الأجهزة بمحاسبة المعتدين.

من جانبه أوضح ممثل كتلة القطب الديمقراطي مالك مراعبة، أن الوقفة جاءت تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام، واستنكاراً لاغتـيال شهيدي نابلس، وإدانة الاعتداء الآثم على الدكتور ناصر الدين الشاعر، معتبرًا أن هذه الوقفة أقل القليل بحقهم.

وقال الطالب عبد الله عبيد: "إن ما حدث بالأمس في البلدة القديمة بنابلس وحادثة الدكتور ناصر الدين الشاعر، وضع الفارق بين الرصاص الذي يوحد الشعب الفلسـطيني والرصاص الذي يضرب هذه الوحدة".

واستشهد فجر أمس، المقاومين عبد الرحمن صبح ومحمد العزيزي، خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال في البلدة القديمة بنابلس.

وأصيب، مساء الجمعة، رئيس الوزراء الأسبق، الدكتور ناصر الدين الشاعر في بلدة كفر قليل جنوب نابلس، برصاص مسلحين، ما أدى لإصابته في قدميه.

المصدر / فلسطين أون لاين