تواصل اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في الضفة والقدس المحتلتين

...

واصلت مجموعات من المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، اليوم الأحد، اعتداءاتها على المواطنين في مناطق متفرق بالضفة الغربية، فيما استهدف شبان ثائرون مركبات المستوطنين في سلفيت.

وأفادت مصادر محلية أن شبانا ثائرون ألقوا زجاجات حارقة وحجارة صوب مركبات المستوطنين قرب بلدة كفل حارس شمال سلفيت، وانسحب الشبان من المنطقة بسلام.

وتتعرض كفل حارس لاعتداءات واقتحامات متتالية من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال، ما يؤثر على حياة المواطنين، وعلى حرية تنقلهم وحركتهم خلال اقتحامات المستوطنين واعتداءاتها.

وفي نابلس، أطلقت مكبرات الصوت في مساجد قرية بورين جنوب نابلس دعوات للتصدي للمستوطنين بعد هجومهم على منزل المواطن أيمن صوفان.

وهاجم عشرات المستوطنين منزلا في قرية بورين تحت حماية قوات الاحتلال، ما أدى لاندلاع مواجهات في أثناء تصدي أهالي البلدة للاعتداءات المتواصلة.

ويعتدي مستوطنو مستوطنة يتسهار جنوب نابلس على أهالي قرية بورين بشكل مستمر، وسط تدمير وتخريب محاصيلهم ومنازلهم وملاحقتهم.

وتنطلق من "يتسهار" أكثر الهجمات عنفاً بحق المواطنين في قرى نابلس، وشكّلت المستوطنة حاضنة لما يعرف بـ"فتيان التلال"، وهي مجموعة من المستوطنين ارتكبت عدة جرائم من بينها حرق عائلة دوابشة وقتل المواطنة عائشة الرابي وحرق مساجد ومركبات.

وفي الأغوار الفلسطينية، طاردت قوات الاحتلال برفقة حراس "مجلس المستوطنات" جرارا زراعيا وصهريج مياه مجرور، في خربة الحديدية بالأغوار الشمالية.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال قرب الجدار الفاصل في بلدة جيوس شمال شرق قلقيلية.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الغاز السام صوب المواطنين في المنطقة.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشبان المقدسيين محمد عسيلة، والشقيقين عبد الرحمن وهشام بشيتي، بعد الاعتداء عليهم في شار الواد بالبلدة القديمة من المدينة المقدسة.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال نقلت المعتقلين الثلاثة لإحدى مراكز التحقيق والتوقيف التابعة لها في المدينة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فادي عبيد من بلدة العيساوية بالقدس المحتلة، ونقلته لأحد مراكز التحقيق في المدينة.

المصدر / فلسطين أون لاين