أمن السلطة يمنع عائلة المعتقل السياسي أيمن أبو عرام من زيارته

...
المعتقل السياسي أيمن أبو عرام

 منعت أجهزة أمن السلطة في رام الله عائلة المعتقل السياسي أيمن أبو عرام من زيارته.

 وقال الصحفي أمير أبو عرام شقيق أيمن إن أطفاله استعدوا لزيارة والدهم، واستيقظوا منذ الصباح الباكر وكلهم أمل بعناقه.

وأوضح أبو عرام أن العائلة وصلت إلى مقر أجهزة أمن السلطة في رام الله، لكنهم تفاجئوا برفضها السماح لهم بزيارة أيمن أو الاطلاع على وضعه.

 وعبر أبو عرام عن أسفه لمنع أطفال شقيقه من رؤيته، وقتل الفرحة التي كانت تختلجهم في انتظار احتضان والدهم.

وطالبت عائلة المعتقل أيمن أبو عرام بضرورة الإفراج عن نجلها، الذي تعتقله أجهزة أمن السلطة للمرة ال15 على خلفية آرائه.

ويوم الثلاثاء الماضي مددت محكمة السلطة في رام الله، اعتقاله ١٠ أيام، ومن بعدها لم تصل العائلة أي معلومات جديدة.

وأيمن أبو عرام أسير محرر من سجون الاحتلال، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال، واعتقله جهاز المخابرات التابع للسلطة فجر السبت الماضي، بعد اقتحام منزله ببلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله.

ورش عناصر المخابرات غاز الفلفل داخل المنزل، على الرغم من أن زوجته حامل، كما سلبوا الجهاز الخاص بتسجيل كاميرات المراقبة لمنزله.

وتتواصل الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية، وسط تجاهل من قادة السلطة والأجهزة الأمنية للمناشدات الحقوقية والعائلية بضرورة وقفها والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين.

وتختطف مخابرات السلطة في رام الله الشاب أنس سحويل منذ خمسة أيام، فيما تواصل اعتقال الشاب إسلام عرار لليوم الخامس تواليا.

وطالت اعتقالات السلطة السياسية الأسيرين المحررين الشقيقين أحمد ومحمود جبر حج محمد لليوم الرابع تواليا، إلى جانب اعتقال الخريج من جامعة بيرزيت محمد الشيخ لليوم السادس تواليا.

وواصلت مخابرات السلطة في سلفيت اختطاف الشاب يحيى مرعي عياش لليوم السادس تواليا، بينما استمر وقائي السلطة في نابلس في اعتقال الأسير المحرر عبد العزيز الصفدي لليوم السابع تواليا.

ويواصل جهاز الأمن الوقائي بنابلس اعتقال الشاب علاء حمايل من قرية بيتا لليوم العاشر تواليا، والأسير المحرر مراد صوالحي لليوم الـ17 تواليا، وهو شقيق الأسير المحكوم بالمؤبد فهد صوالحي.

وتواصل مخابرات السلطة في الخليل اختطاف الشاب جمال حازم عامر احدوش لليوم العاشر تواليا، ويواصل وقائي السلطة اعتقال الأسير المحرر محمد ريان لليوم الـ17 تواليا، علماً أنه شقيق الشهيد نادر ريان.

وتختطف مخابرات السلطة الدكتور معاذ صالح من قرية عزبة شوفة قضاء طولكرم، لليوم الـ21 تواليا في سجن أريحا المركزي، والأسير المحرر أحمد رياحي من نابلس لليوم الـ23 تواليا.

ومددت مخابرات السلطة اختطاف الأسير المحرر سامر أبو عياش من نابلس 15 يوماً، علماً أنه مختطف منذ 23 يوماً في سجن أريحا.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال عضو مؤتمر مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت قسام حمايل لليوم الـ30 تواليا، والأسير المحرر خالد نوابيت من رام الله لليوم الـ30 تواليا في سجن أريحا المركزي، والشاب براء عصافرة لليوم الـ33 تواليا، والطالب في جامعة النجاح علي تركمان لليوم الـ35 تواليا، رغم قرار المحكمة بالإفراج عنه.

وتواصل اختطاف الأسيرين المحررين الشقيقين جهاد ساري وهدان لليوم الـ45 تواليا، وسعد ساري وهدان لليوم الـ43 تواليا، في سجن أريحا المركزي.

كما تواصل اعتقال المحامي أحمد خصيب لليوم الـ45 تواليا في سجن أريحا المركزي، والأسير المحرر أحمد نوح هريش لليوم الـ47 تواليا.

وتواصل اعتقال الأسير المحرر علاء غانم، والمواطن منذر رحيب، لليوم الـ47 تواليا في سجن أريحا المركزي.

وتستمر الدعوات من أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، للمشاركة في وقفة تضامنية مع أبنائهم المعتقلين في سجون السلطة، اليوم السبت.

وبين الأهالي أن الوقفة ستنظم اليوم السبت الموافق 23 يوليو، في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرا، على دوار المنارة وسط رام الله.

وأكد الأهالي أن الهدف من الوقفة هو المطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين في زنازين أجهزة أمن السلطة، ومسلخ أريحا.

المصدر / فلسطين أون لاين/وكالات
البث المباشر