"حمادة": أوامر الهدم ومنع البناء بالقدس سياسة "تهويد" وحرب

...
محمد حمادة الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس

قال محمد حمادة الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس، إن أوامر الهدم ومنع البناء بالقدس سياسة "تهويد" وحرب على الوجود الفلسطيني لن تفلح في تغيير وطمس معالمها التاريخية.

وأضاف حمادة في تصريح صحفي، وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الخميس، إن إصدار الاحتلال عشرات أوامر الهدم ومنع البناء لمنازل وعمارات ومنشآت في القدس المحتلة، خلال اليومين الأخيرين، ونيَّته توسيع هذه الحملة خلال الأيام القادمة، يعدُّ جريمة صهيونية جديدة وحرباً علنية على الوجود الفلسطيني في المدينة المقدّسة، لن تفلح في فرض أمر واقع في القدس أو طمس معالمها التاريخية.

وجدد التأكيد أنَّ مدينة القدس هي أرض فلسطينية خالصة، ولا سيادة للاحتلال فيها، وأنَّ شعبنا الصامد المجاهد سيبقى ثابتًا في أرضه، يواجه هذه الحرب الشعواء بإمكاناته المتاحة، بالرّغم من الغطاء الأمريكي الذي تجلّى في إعلان بايدن-لابيد، والصمت المخزي من المجتمع الدولي.

وشدد حمادة على أنَّ إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية المحتلة، وتصعيد كل أشكال النضال، في كل أرضنا المحتلة، كفيل بردع الاحتلال، ووضع حدّ لجرائمه اليومية المتواصلة، بحقّ شعبنا وأرضه ومقدساته.

المصدر / فلسطين أون لاين