موسكو تحمل واشنطن ولندن مسؤولية أي مواجهة محتملة مع أوروبا

...

حمل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة وبريطانيا مسؤولية أي مواجهة محتملة بين بلاده والدول الأوروبية، على خلفية تسليحهما أوكرانيا.

وقال في تصريحات صحفية: "الولايات المتحدة وبريطانيا ترغبان عبر تسليحهما أوكرانيا، في دفع روسيا لمواجهة أوروبا"، حسبما نقل موقع قناة "روسيا اليوم"، اليوم الأربعاء.

وكشف لافروف عن إبعاد الدول الغربية كييف عن أي فرصة للتفاوض مع موسكو، متهما الجانب الأوكراني بقيادة الرئيس فولوديمير زيلينكسي، بعدم الرغبة في التفاوض "بشكل جاد".

وأضاف: "أنا على يقين أن أوكرانيا لن تتاح لها فرصة التفاوض مع روسيا، طالما يتم إبعادها عن أي خطوة بناءة".

وأوضح أن إصرار القوى الغربية ومسؤولي الاتحاد الأوروبي على ضرورة التفاوض بعد انتصار كييف ما هو إلا "محاولات يائسة لن تؤدي إلى نتيجة".

وحول إمكانية نشوب صراع نووي بين موسكو والدول الأوروبية، شدد لافروف على عدم جدوى هذه الحرب.

وتابع: "الحرب النووية ليس فيها منتصر، لذلك لا يمكن أن تنشب".

وأطلق الجيش الروسي هجوما على أوكرانيا، في 24 فبراير/ شباط الماضي، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو.​​​​​​​

وتشترط روسيا لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلا" في سيادتها.

المصدر / الأناضول