قوات الاحتلال تقتحم حي الطيرة برام الله وتقمع الموطنين جنوب الخليل

...
قوات الاحتلال خلال اقتحام سابق لحي الطيرة برام الله (صورة أرشيفية)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، أطراف حي الطيرة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، فيما قمع جنود الاحتلال المواطنين في مسافر يطا وجبال جنوب الخليل.

وأغلقت قوات الاحتلال الطريق أمام المركبات القادمة نحو حي الطيرة، من جهة عين قينيا شمال غرب رام الله، وأطلق جنودها الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين.

وأفادت مصادر محلية في رام الله، أن مقاومين أطلقوا وابلاً من الرصاص على جنود الاحتلال في الطيرة.

وفي الخليل، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز صوبهم في منطقة اللتواني بمسافر يطا جنوبي المدينة.

وقالت مصادر محلية في الخليل، أن جنود الاحتلال حاولوا الاستيلاء على مركبة من المنطقة، وشرعت بإطلاق الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، بمن فيهم النساء والأطفال، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق، وتم إسعافهم ميدانياً.

واندلعت اشتباكات مسلحة، صباح اليوم الأحد، بين مقاومين وقوات الاحتلال في مدينة طوباس شمالي الضفة الغربية.

وأظهرت مقاطع مصورة أصوات إطلاق نار كثيفة تزامناً مع اقتحام قوات الاحتلال المدينة، وأصيب شابان برصاص الاحتلال الحي، في الأطراف السفلية، وصفت إصابتهما بالبسيطة، خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال.

وحاصرت قوات الاحتلال منزلاً ونفذت اعتقالات في المدينة، عرف منهم الشاب طارق عبد الرازق.

وتصاعدت أعمال المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال الأيام الأخيرة، ما بين عمليات إطلاق نار ومواجهات وإلقاء الحجارة.

 ورصد مركز معلومات فلسطين 649 عملًا مقاومًا، خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي، أسفرت عن إصابة 26 إسرائيليًا بعضهم بجراح خطرة.

 وأكد المركز أن الضفة لا تزال تشهد حالة من تصاعد أعمال المقاومة، وسط معطيات ومتغيرات تُنذر بمزيد من "العنفوان الثوري" ضد الاحتلال ومستوطنيه.

المصدر / فلسطين أون لاين