وتدعو لمحاكمة مرتكبيها

"حماس" ترحب بتقرير اللجنة الأممية المعنية بالتحقيق بجرائم الاحتلال

...
جنود الاحتلال في مواجهة مع الفلسطينيين

رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بتقرير لجنة الأمم المتحدة الخاصَّة، المعنية بالتحقيق في ممارسات الاحتلال؛ الذي وثّق الجرائم والانتهاكات ضد الأرض والشعب الفلسطيني من قتل وتصفية بدمٍ بارد، وتعذيب ممنهج ضدّ الأسرى، وسياسات الترحيل القسري، والتمييز والفصل العنصري، وهدم المنازل والحرمان من البناء، والتوسّع الاستيطاني، وسرقة الموارد الطبيعية الفلسطينية، إلى الحصار الجائر على شعبنا في قطاع غزَّة المستمر منذ أكثر من 15 عاماً.

وقالت حركة "حماس" في بيان لها، اليوم الأحد، "إننا أمام هذا التقرير، الذي يكشف مجدّداً حجم انتهاكات الاحتلال وجرائمه وممارساته العدوانية ضدّ أرضنا وشعبنا، كما العشرات من التقارير الدولية السَّابقة".

ودعت المجتمع الدولي، بمؤسساته ومنظماته إلى الوقوف عند مسؤولياتهم الإنسانية والحقوقية، لوقف انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه، ومحاسبة قادتهم كمجرمي حرب، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، وإنصاف شعبنا وحقوقه المشروعة في الحرية وتقرير المصير.

وأكدت لجنة أممية أن الاحتلال الإسرائيلي، الذي طال أمده وترسخت لديه ثقافة الإفلات من العقاب، هو الذي يقوض بشدة احتمالات تمتع الفلسطينيين بحقوق الإنسان.

وأجرت لجنة الأمم المتحدة الخاصة، المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني بعثتها السنوية إلى عمان في الفترة من 4 إلى 7 يوليو الجاري.

وخلال المهمة التي استغرقت أربعة أيام، التقت اللجنة الخاصة بمسؤولين حكوميين فلسطينيين رفيعي المستوى ومنظمات الأمم المتحدة وممثلي منظمات المجتمع المدني من الأراضي الفلسطينية المحتلة والجولان السوري المحتل.

وأكدت اللجنة أن رفض "إسرائيل" المستمر للتعامل مع آليات الأمم المتحدة يعكس حالة غياب المساءلة والمحاسبة للسلوك الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو الأمر الذي لفت انتباه اللجنة الخاصة بالدرجة الاولى طوال فترة البعثة.

المصدر / فلسطين أون لاين