فلسطينيو أمريكا اللاتينية: زيارة بايدن تكريس للاحتلال

...
فلسطينيون خلال مسيرة في السلفادور

قال الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية (منظمة مجتمع مدني في السلفادور): إن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للشرق الأوسط "تصب في إطار دعم خيار التطبيع، وتكريس الاحتلال الصهيوني لفلسطين".

وأضاف الاتحاد في بيانٍ له الجمعة إن زيارة بايدن "مساندة في إطلاق يد العدو الصهيوني لتوسيع وتعميق المشروع الاستعماري في فلسطين، والتمدد ليصل إلى خارجها"، على حد تعبيره.

ودعا الاتحاد السلطة الفلسطينية إلى "استخلاص العبر مما جاء فيما يسمى بإعلان القدس، وعدم المراهنة على الإدارة الأمريكية ووعودها المخادعة".

وطالبها بـ"المبادرة في لمّ الصفوف، وعقد اجتماع عاجل للأمناء العامين للفصائل لمناقشة الهجمة الصهيونية ضدنا".

وأشار إلى أن ذلك "يتطلب إعادة التأكيد أمام الرئيس الأمريكي على كامل الحقوق الوطنية والتاريخية لشعبنا، والبدء بتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي، بسحب الاعتراف بدولة الكيان، وإلغاء الاتفاقيات الموقّعة معه".

ودعا البيان إلى "الذهاب سريعًا إلى معالجة الوضع الداخلي الفلسطيني من خلال إنهاء الانقسام، وإعادة بناء مؤسسات النظام السياسي الفلسطيني، وخاصة منظمة التحرير الفلسطينية؛ لتلعب دورها في قيادة الشعب الفلسطيني ونضاله".

وغادر الرئيس الأمريكي جو بايدن الأراضي الفلسطينية المحتلة، في وقت سابق اليوم الجمعة، متوجهًا إلى السعودية لاستكمال جولته الأولى في الشرق الأوسط.

المصدر / فلسطين أون لاين