"محامون من أجل العدالة" تحذر من اتجاه السلطة لعمليات اغتيال النشطاء عبر "مدنيين"

...

حذر تجمع "محامون من أجل العدالة"، من تنفيذ اغتيالات للنشطاء من قبل مدنيين محسوبين على جهات سياسية قريبة من السلطة برام الله.

وقال مدير تجمع "محامون من أجل العدالة" مهند كراجة: "الأيام القادمة ستكون الأصعب في حياة النشطاء الفلسطينيين".

وأضاف: "من الممكن أن يتم تنفيذ اغتيالات للنشطاء من قبل مدنيين محسوبين على جهات سياسة قريبة من السلطة وليس من خلال عساكر".

وأكد أنه يتم في الوقت الحالي الاستثمار في قوات قمع من المدنيين محميين من العساكر، مبينا أن ذلك ظهر منذ قمع التظاهرة التي خرجت أمام محاكمة الشهيد باسل الأعرج، ومن ثم مظاهرات نزار وأخيراً سحل الفنانين أمام بلدية رام الله.

وتشن أجهزة أمن السلطة في الضفة حملة اعتقالات واستدعاءات، بحق النشطاء والأسرى المحررين والطلاب، على خلفية توجهاتهم السياسية.

وأشارت مؤسسة "محامون من أجل العدالة" أن أجهزة أمن السلطة نفّذت أكثر من 73 حالة اعتقال سياسي في محافظات الضفة الغربية المحتلة، خلال شهر يونيو المنصرم.

المصدر / فلسطين أون لاين