ماذا كتب "بايدن" للاعبة كرة السلة الأمريكية المعتقلة في روسيا؟

...

كتب الرئيس الأمريكي جو بايدن رسالة لمواطنته لاعبة كرة السلة بريتني غرينير الموقوفة في روسيا بتهمة مخدرات، ردا على طلبها له بالتدخل للإفراج عنها.

وجاء في بيان عن البيت الأبيض أن "الرئيس بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس، تحدثا اليوم مع شيريل غرينير، زوجة بريتني غرينير. وأكد الرئيس لشيريل أنه يعمل على إطلاق سراح بريتني في أقرب وقت ممكن. كما كتب أيضا رسالة سترسل إلى بريتني غرينير اليوم".

وأضاف البيان: "الرئيس أصدر تعليماته لفريق الأمن القومي بالبقاء على اتصال دائم بشيريل وعائلة بريتني، وعائلات الأمريكيين الآخرين المحتجزين بشكل غير قانوني في الخارج".

وناشدت بريتني غرينير رئيس بلادها يوم الثلاثاء، في رسالة مكتوبة بخط اليد تم تسليمها إلى البيت الأبيض، ألا ينسى قضيتها بعد أن أمضت شهورا في السجن بروسيا.

وطالبت بإطلاق سراحها وأعربت عن خوفها من عدم قدرتها على العودة إلى بلادها أبدا.

وأعلنت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير، يوم الثلاثاء أن الرئيس بايدن قرأ الرسالة دون أن تكشف عن أي تفاصيل أخرى.

وقالت شيريل غرينير، "زوجة" لاعبة كرة السلة المعتقلة، في تصريحات لقناة "CBS Mornings": "إنه أمر محبط للغاية ويقتلني حرفيا. في كل مرة تسأل: "هل قابلتيه؟، ويجب علي القول لا".

وتم احتجاز بريتني غرينير في مطار شيريميتييفو بموسكو في فبراير الماضي، بتهمة الشروع في تهريب مواد مخدرة إلى روسيا.

وحسب الجمارك الروسية فقد وجدت في حقائب غرينير سجائر إلكترونية وزيت الحشيش، وستواجه عقوبة الحبس من خمس إلى عشر سنوات في حال ثبوت إدانتها.

المصدر / وكالات