استمرار انتشار كورونا عالميا.. والمغرب يقر جرعة لقاح رابعة

...
تقدم بسيط في تلقي سكان العالم اللقاحات الخاصة بالفيروس

وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم إلى 554 مليونا و91 ألف حالة، منذ ظهور المرض في الصين في نهاية 2019.

ووصلت حالات الوفاة إلى 6 ملايين و360 ألف حالة، فيما تعافى من المرض أكثر من 528 مليون شخص حول العالم.

أما على صعيد اللقاحات، فقد تلقى 66.5% من سكان العالم جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا.

وتم إعطاء 12 مليار جرعة على مستوى العالم، ويتم الآن إعطاء 5.7 مليون جرعة كل يوم، فيما تلقى 17.6% فقط من الناس في البلدان منخفضة الدخل جرعة واحدة على الأقل.

من جانبها، قالت لجنة الصحة الوطنية، الأحد، إن بر الصين الرئيسي سجل 473 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت، منها 104 إصابات مصحوبة بأعراض و369 بلا أعراض.

وسجلت الصين في اليوم السابق 268 إصابة جديدة منها 72 إصابة مصحوبة بأعراض و196 بلا أعراض.

ولم تسجل البلاد وفيات جديدة لتظل الحصيلة عند 5226.

وأظهرت بيانات حكومية أن العاصمة بكين لم تسجل أي حالات محلية جديدة، في حين سجلت مدينة شنغهاي حالتين مصحوبتين بأعراض. ولم تسجل المدينتان أي إصابات مصحوبة بأعراض أو بلا أعراض في اليوم السابق.

وقالت روسيا إنها رفعت جميع القيود التي فرضت لمكافحة انتشار كوفيد-19، بما في ذلك وجوب وضع الكمامات، مشيرة إلى انخفاض مستمر في الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس.

ومع ذلك، فإنها لم تستبعد إعادة فرض قيود إذا تدهور الوضع.

وقالت الهيئة الاتحادية لمراقبة حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان إنها "ترفع القيود التي تم فرضها سابقا، بما في ذلك وضع الكمامات وحظر توصيل الوجبات في المساء وعدد من الإجراءات الأخرى".

وأفادت الهيئة بأن معدل انتشار الفيروس يتماشى مع الاتجاهات العالمية وأن 93 بالمئة من حالات الإصابة المؤكدة صاحبتها أعراض خفيفة أو كانت بدون أعراض.

ودعا بيان لوزارة الصحة المغربية "الأشخاص الذين تفوق أعمارهم الـ60 عاما على وجه الخصوص وكذا الأشخاص البالغين، 18 عاما فما فوق، والذين يعانون من عوامل المرض، إلى أخذ جرعة تذكيرية من اللقاح ضد فيروس كوفيد-19 بعد مرور 6 أشهر من تلقي الجرعة الثالثة المعززة".

ويسجل المغرب منذ حزيران/ يونيو الماضي ارتفاعا في الحالات، حيث بلغ أمس عدد الحالات الجديدة 3370 حالة، في حين بلغت الوفيات أربع حالات.

ووصل إجمالي الحالات منذ الإعلان عن أول حالة في الثاني من آذار/ مارس 2020 إلى مليون و220,279، بينما بلغ إجمالي الوفيات 16,113.

وبلغ عدد المطعمين بالجرعة الأولى قرابة الـ25 مليونا، وبالجرعة الثانية 23 مليونا و500 ألف وبالجرعة الثالثة ستة ملايين و500 ألف.

وكان وزير الصحة المغربي خالد آيت الطالب قد قال أمام البرلمان في حزيران/ يونيو إن "الوضع لا يدعو إلى القلق... لأن متحور أوميكرون المنتشر في المغرب حاليا أقل فتكا من متحور دلتا".

ودعت الوزارة في بيانها غير المطعمين إلى تلقي الجرعات، خاصة الثالثة المعززة، وكذا دعت المغاربة إلى عدم التراخي في الإجراءات الاحترازية خاصة مع مناسبتي عيد الأضحى والعطلة الصيفية "لتجنب أي انتكاسة وبائية".

المصدر / وكالات