اليونان تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ أبريل

...

قال مسؤولو خفر السواحل اليونانيون إن ناقلة ترفع العلم الإيراني احتجزتها اليونان في أبريل وصادرت الولايات المتحدة جزءا من شحنتها، تم جرها إلى ميناء بيرايوس، السبت، بعد أن وافقت السلطات اليونانية على الإفراج عنها.

وترسو سفينة "لانا" التي ترفع العلم الإيراني والمعروفة سابقا باسم "بيغاس" قبالة جزيرة إيفيا اليونانية منذ أكثر من شهرين، مما أدى إلى توتر العلاقات بين أثينا وطهران وسط التوترات المتزايدة بين إيران والولايات المتحدة.

وقال أحد المسؤولين "غادرت كاريستوس ومن المتوقع أن تصل بيرايوس حوالي الساعة 1000 مساء".

واحتجزت السلطات اليونانية في أبريل ناقلة النفط "لانا" وعلى متنها 19 من أفراد الطاقم بالقرب من ساحل إيفيا بسبب العقوبات في أعقاب الإجراءات القانونية التي اتخذتها الولايات المتحدة.

وتم الإفراج عن السفينة في وقت لاحق بسبب تعقيدات تتعلق بملكيتها، ولكن تم بالفعل نقل جزء من شحنة النفط الإيراني إلى سفينة أخرى، وهي "إيس إنرجي"، التي استأجرتها الولايات المتحدة وترسو قبالة ميناء بيريوس.

ودفع سحب النفط من الناقلة القوات الإيرانية الشهر الماضي لاحتجاز ناقلتين يونانيتين في الخليج العربي وإعادتهما إلى إيران بعد أن حذرت طهران من أنها ستتخذ "إجراءات عقابية" ضد أثينا.

وبعد استئناف قدمته شركة إيرانية في 7 يونيو، ألغت هيئة قضائية يونانية أمر المحكمة الأولي الذي سمح بمصادرة الشحنة نيابة عن الولايات المتحدة، ما مهد هذا القرار الطريق أمام "لانا" لاسترداد الشحنة التي تم نقلها إلى "إيس إنرجي".

وحتى الأسبوع الماضي، كانت الناقلة "لانا"، التي لا تزال تعاني من مشاكل في المحرك، محتجزة من قبل شركة أخرى بسبب الديون المستحقة نظير خدمات السحب. وقالت مصادر قانونية لرويترز إنه تم الإفراج عنها رسميا بعد سداد المبلغ المستحق.

المصدر / وكالات